انتخاب فؤاد معصوم رئيساً للعراق خلفاً لطالباني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-07-2014 الساعة 14:55
بغداد - الخليج أونلاين


انتخب البرلمان العراقي محمد فؤاد معصوم رئيسا للعراق خلفاً لجلال طالباني الرئيس المنتهية ولايته.

ولم يحصل معصوم على أغلبية الثلثين في الجلسة الأولى للتصويت، بالرغم من حصوله على 175 صوتا.

وانحصرت المنافسة في الجولة الثانية بين معصوم الذي حصل على 211 صوتا والنائب حسين الموسوي الذي حصل على ثلاثة أصوات فقط.

وكان النائبان حنان الفتلاوي التي حصدت 37 صوتا، وفائق الشيخ الذي حصل على عشرة أصوات انسحبا من المنافسة، ليصعد حسين الموسوي لمنافسة معصوم.

يشار إلى أن التحالف الكردستاني رشح القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، فؤاد معصوم، لمنصب رئيس الجمهورية.

وهدد التحالف الكردستاني بأن الكرد سينسحبون من العملية السياسية إذا تم اختيار مرشح غير كردي لرئاسة الجمهورية.

وشدد عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، روز نوري شاويس، على "أهمية أن يكون هناك مرشح واحد للأكراد لمنصب رئيس الجمهورية كاستحقاق لهم في العراق".

وأضاف شاويس أنه "يجب على الأطراف العراقية الأخرى القبول بمرشح المكوّن الكردي"، موضحاً أن ذلك تم باتفاق مسبق مع كافة الأطراف.

ولد محمد فؤاد معصوم في بغداد عام 1938 م ، حاصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة الاسلامية من جامعة الأزهر عام 1975، أصبح فؤاد معصوم أول رئيس لحكومة إقليم كردستان عام 1992، و أول رئيس للبرلمان العراقي بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 .

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قد وصل إلى بغداد صباح الخميس لحضور جلسة انتخاب رئيس الجمهورية.

يذكر أن منصب رئيس الجمهورية هو من نصيب التحالف الكردستاني، بحسب التوافقات السياسية والمحاصصة الطائفية والقومية المعقودة بين المكونات والأحزاب في الدورات الرئاسية الماضية.

مكة المكرمة
عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي