انتشال عشرات الجثث لضحايا طائرة "إير آسيا"

الجثث لم تكن بها سترات نجاة

الجثث لم تكن بها سترات نجاة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-12-2014 الساعة 18:30
جاكرتا - الخليج أونلاين


أعلنت البحرية الإندونيسية، بعد ظهر الثلاثاء، أنها تمكنت بالفعل من انتشال أكثر من 40 جثة لركاب الطائرة الماليزية "إير آسيا" التي غرقت صباح الأحد في بحر جاوة.

جاء ذلك بعد وقت قصير من إعلان مسؤولين إندونيسيين، لدى هبوطهم من مروحية في بانغكالان بون بعد ظهر الثلاثاء، أنهم اكتشفوا جثثاً كثيرة طافية على سطح الماء، حيث شوهدت طائرة شركة "إير آسيا" لآخر مرة.

وأظهرت لقطات التلفزيون المحلي جثة واحدة على الأقل طافية، في حين تم نقل الجثث إلى سفينة تابعة للبحرية الإندونيسية، بحسب ما ذكر رئيس فريق البحث والإنقاذ سوبريادي للصحفيين.

وفقدت الطائرة "إير آسيا"، منذ صباح الأحد، في منطقة بحر جاوة، بعد قليل من إقلاعها من سورابايا ثاني مدن إندونيسيا إلى سنغافورة.

ونفى نجيب عبد الرزاق، رئيس الوزراء الماليزي، أن تكون الطائرة التي فقد أثرها، الأحد، وهي في طريقها من إندونيسيا إلى سنغافورة، ماليزية، مؤكداً أنها تعود لشركة إندونيسية.

وقال عبد الرزاق، في مؤتمر صحفي، الاثنين: إن الطائرة المفقودة ليست مملوكة لشركة (إير إيجيا) الماليزية، وإنما تعود ملكيتها لشركة (إير إيجيا - إندونيسيا) ومقرها العاصمة جاكرتا.

فيما أفاد الرئيس الإندونيسي "جوكو ويدودو" أنَّ الحطام الذي تم العثور عليه في بحر جاوة يعود للطائرة التابعة لشركة "إير آسيا" الماليزية الخاصة، والتي انقطع الاتصال بها يوم الأحد الماضي.

وذكر "ويدودو" في المؤتمر الصحفي الذي جاء بعد التثبت من هويات الجثث التي انتشلت اليوم من بحر جاوة، أنَّ عمليات البحث ستستمر حتى العثور على كافة الركاب وطاقم الطائرة، مشيراً إلى أنَّ العثور على الصندوق الأسود للطائرة على رأس أولويات طواقم البحث.

وكثفت دول آسيا، الثلاثاء، عمليات البحث عن طائرة "إير آسيا"، التي كانت تقل 162 شخصاً، ويفترض أنها تحطمت في مياه ضحلة على الساحل الإندونيسي، في حين أرسلت واشنطن سفينة حربية للمساعدة في العثور على الطائرة المفقودة.

ووفقاً للَّقطات المصورة فإن الجثث لم تكن بها سترات نجاة.

مكة المكرمة