انتشال 200 جثة لضحايا مواجهات الجيش والحوثيين بصنعاء

جثة جندي يمني سقط في المواجهات

جثة جندي يمني سقط في المواجهات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-09-2014 الساعة 17:54
صنعاء- الخليج أونلاين


قالت وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية، الاثنين، إن فرقها انتشلت 200 جثة من الأحياء التي شهدت مواجهات بصنعاء خلال الأيام الماضية، فضلاً عن إسعاف 461 مصاباً.

وأضاف مدير عام الطوارئ والإسعاف بوزارة الصحة العامة والسكان "علي سارية"، لوكالة الأنباء الرسمية، أن طواقم الإسعاف التابعة للوزارة قامت اليوم بانتشال 53 جثة من ضحايا المواجهات من حي النهضة، ومقر قيادة المنطقة السادسة، وحي السلام، وجامعة الإيمان، وتم نقلهم إلى ثلاجات المستشفيات الحكومية التابعة للوزارة والمستشفيات العسكرية، مشيراً إلى "أن هذا الرقم يرفع الحصيلة إلى 200 جثة منذ السادس عشر من الشهر الجاري".

وقامت طواقم الإسعاف التابعة للوزارة، بحسب "سارية"، بإسعاف 461 مصاباً خلال الفترة نفسها، تم نقلهم إلى مستشفيات أمانة العاصمة ومستشفيات محافظة صنعاء بتنسيق من قبل عمليات الطوارئ المركزية بوزارة الصحة، لافتاً إلى أن "فرق الإسعاف ما زالت تجوب الأحياء والمناطق للبحث عما إذا كان هناك جثث ما تزال موجودة في تلك الأحياء"، داعياً المواطنين إلى "الإبلاغ عن أي جثث ما تزال موجودة في أحيائهم".

ولم يوضح المسؤول بوزارة الصحة الطرف الذي ينتمي إليه القتلى أو المصابون وإن كانوا من قوات الجيش أو الحوثيين.

ودارت خلال الأيام الماضية مواجهات عنيفة بين الجيش اليمني ومسلحي جماعة الحوثي في مناطق وأحياء شمال وشمال غربي العاصمة صنعاء، سقط خلالها مئات القتلى والجرحى من الطرفين، قبل أن تسيطر الجماعة على تلك المناطق.

ومنذ أسابيع، تنظم جماعة "الحوثي" احتجاجات واعتصامات على مداخل صنعاء وقرب مقار وزارات وسط المدينة، للمطالبة بإقالة الحكومة، وتخفيض أسعار المحروقات.

ويتهم منتقدون جماعة الحوثي بالسعي إلى إعادة الحكم الملكي الذي كان سائداً في شمال اليمن قبل أن تطيح به ثورة 26 سبتمبر/ أيلول 1962. ونشأت الجماعة، التي تنتمي إلى المذهب الزيدي الشيعي، عام 1992 على يد حسين بدر الدين الحوثي، الذي قتلته القوات الحكومية منتصف عام 2004؛ ليشهد اليمن 6 حروب (بين عامي 2004 و2010) بين الجماعة المتمركزة في صعدة (شمال)، وبين القوات الحكومية، خلفت آلاف القتلى والجرحى من الجانبين.

مكة المكرمة