انطلاق "حوار المنامة" لدعم الاستقرار بالعالم

 وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة

وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 30-10-2015 الساعة 09:17
المنامة - الخليج أونلاين


تنطلق اليوم الجمعة فعاليات وأعمال مؤتمر حوار المنامة في دورته الـ11، بمشاركة دولية رفيعة المستوى، فيما يتصدر قائمة الموضوعات التي يناقشها الحوار، الرؤى المستقبلية المتوقعة في منطقة الشرق الأوسط بعد توقيع الاتفاق النووي بين مجموعة الدولة 5 + 1 مع إيران.

وقال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة اليوم (الجمعة): إن "حوار المنامة (يعقد من 30 أكتوبر/ تشرين الأول إلى 1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) من المبادرات المهمة الداعمة لاستقرار المنطقة والعالم أجمع من خلال الحوار وتبادل الرؤى والأفكار والتجارب والمقترحات بين كبار المسؤولين والمتخصصين والخبراء".

وأضاف آل خليفة أن المؤتمر يناقش موضوعات تساعد على "ترسيخ الأمن الذي أضحى قيمة مطلوبة أكثر من أي وقت مضى، في ظل ما يشهده العالم من صراعات متنوعة وأزمات خطيرة، تفرض تكثيف فرص التلاقي والتشاور لوضع آليات ضامنة لعلاقات مستقرة ومتطورة بين مختلف الدول"، معرباً عن أمله في الخروج بنتائج إيجابية تعزز الجهود المبذولة لأجل أمن واستقرار المنطقة.

وأكد الوزير البحريني أن "استمرار انعقاد مؤتمر حوار المنامة يدل على علاقات البحرين الجيدة مع دول العالم بما ينعكس إيجاباً على مسيرة التنمية والتقدم في البلاد"، مشيراً إلى أنه "بات طيلة السنوات الماضية واحداً من أهم المحافل الدولية التي تبحث بعمق مختلف المستجدات والتطورات وتسهم بوعي في مواجهة كل التحديات والأزمات".

مكة المكرمة