انطلاق ماراثون الانتخابات التركية

انطلاق ماراثون الانتخابات التركية

انطلاق ماراثون الانتخابات التركية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 10-08-2014 الساعة 08:17
أنقرة- الخليج أونلاين


انطلق ماراثون الانتخابات الرئاسية التركية، اليوم الأحد (10/ 08)، الذي يشارك فيه قرابة 53 مليون ناخب تركي، يتوجهون إلى 165 ألفاً و108 صناديق للإدلاء بأصواتهم.

ويتنافس عليها ثلاثة مرشحين هم، رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان"، مرشح حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، و"أكمل الدين إحسان أوغلو"، المرشح التوافقي لعدد من أحزاب المعارضة، أبرزها "الشعب الجمهوري" و"الحركة القومية"، أكبر حزبين معارضين، و"صلاح الدين دميرطاش"، مرشح حزب "الشعب الديمقراطي".

وبدأت عملية الاقتراع في الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي، وتمتد حتى الساعة السادسة مساء، وتعد أول انتخابات يختار فيها الشعب التركي رئيس الجمهورية، إذ كان البرلمان هو الجهة التي تختاره خلال انتخابات داخلية تجري في مقر البرلمان.

وقد شهدت تركيا حركة تنقلات كبيرة في البلاد، ليلة أمس السبت، عشية الانتخابات الرئاسية، تسببت في أزمة سير بسبب عودة الأتراك إلى مدنهم التي يقيمون بها، من أجل الإدلاء بأصواتهم.

ووصل طابور اصطفاف السيارات والحافلات في مدينة "أفيون" (أقهيصار) وسط البلاد، التي تربط العديد من المدن المهمة، إلى عشرة كيلومترات؛ بسبب عودة عشرات الآلاف من السياح من المدن الساحلية إلى مدنهم وبلداتهم من أجل اختيار رئيسهم الجديد.

وأعلنت سلطات المرور والسلطات الأمنية توفير عدد كبير من عناصر الأمن من أجل تسهيل عودة السياح، والعمل على تسهيل حركة السير، خاصة في ساعات الليل التي يتوقع أن تشهد حركة سير نشطة جداً.

محظورات يوم الانتخابات

ويحظر بيع المشروبات الكحولية وتقديمها وشربها اعتباراً من الساعة السادسة صباحاً، حتى الساعة الثانية عشرة، بالتوقيت المحلي، وخلال هذه الفترة يحظر أيضاً حمل الأسلحة في المدن والبلدات والقرى، باستثناء القوى المكلفة بالحفاظ على الأمن والنظام العام.

ويحظر على وسائل الإعلام بأشكالها كافة بث أي خبر يتعلق بالانتخابات أو نتائجها، حتى الساعة السادسة مساء، موعد انتهاء عملية الاقتراع، ويسمح لها من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة العاشرة ليلاً بث الأخبار والبلاغات الصادرة فقط عن اللجنة العليا للانتخابات، في حين تكون وسائل الإعلام حرة في بثها بعد ذلك التوقيت، على أن يكون للجنة الانتخابات الحق في رفع الحظر الإعلامي قبل هذه الساعة، في حال ارتأت ذلك ضرورياً.

كما تغلق جميع أماكن الترفيه والتسلية العامة خلال ساعات التصويت، بما فيها المقاهي ومقاهي الإنترنت، ويسمح للمطاعم فقط بتقديم الطعام.

نتائج الانتخابات

وتعلن النتائج الأولية من قبل اللجنة العليا للانتخابات في 11 أغسطس/آب الجاري، وفي حال تقرر إجراء جولة ثانية يعتبر هذا التاريخ موعداً لبدء الدعاية الانتخابية. في حين تعلن اللجنة النتائج النهائية للجولة الأولى في 15 من الشهر الجاري.

ويتنافس على الفوز بمنصب رئاسة الجمهورية في البلاد ثلاثة مرشحين هم: رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، مرشح حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، وأكمل الدين إحسان أوغلو، المرشح التوافقي لعدد من أحزاب المعارضة أبرزها "الشعب الجمهوري" و"الحركة القومية"، أكبر حزبين معارضين، وصلاح الدين دميرطاش، مرشح حزب "الشعب الديمقراطي".

دعوة السوريين إلى التزام البيوت

إلى ذلك، وجه الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية نداء إلى اللاجئين السوريين في تركيا، السبت (08/09)، طالب فيه السوريين في عموم تركيا بعدم التدخل في شؤون الانتخابات.

وقال الائتلاف الوطني السوري عبر صفحته على "فيسبوك": إن "الانتخابات الرئاسية في تركيا السبت والأحد (9-10 أغسطس/ آب 2014)؛ لذا يرجى من كل الإخوة السوريين التزام البيوت يومي الانتخابات". مشدداً على عدم الاقتراب نهائياً من مراكز الاقتراع.

ودعا إلى عدم الرد على أي دعوات لتوزيع مساعدات، أو إجراء تجمعات في الشوارع والحدائق والساحات العامة، خلال هذين اليومين. وطالب الائتلاف السوريين بالاعتذار عن أي لقاء صحفي أو إذاعي أو تلفزيوني حول الانتخابات الرئاسية التركية، مشيراً إلى أنها شأن داخلي تركي يقرره الأتراك فقط. وختم الائتلاف بالعبارة: "نحترم إرادة الشعب التركي الكريم ونثق بخياراته".

وتشير استطلاعات الرأي إلى حصول أردوغان على نسبة 54 إلى 55 بالمئة من أصوات الناخبين، في حين سيحصل أكمل الدين إحسان أوغلو على ما بين 35 و39 بالمئة، أما النسبة الباقية فستكون من نصيب المرشح الكردي صلاح الدين دميرطاش.

لكن قد لا تكون هذه النسب دقيقة، وربما لن يحسم أي من المرشحين النتيجة في الجولة الأولى من الانتخابات، ليفتح الطريق أمام جولة ثانية، مما يؤدي إلى عقد تحالفات سياسية جديدة.

مكة المكرمة