باكستان تحدد 25 يوليو موعداً لثاني انتخابات تشريعية

وسط مشاحنات بين الحزب الحاكم والمعارضة

وسط مشاحنات بين الحزب الحاكم والمعارضة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 27-05-2018 الساعة 09:30
إسلام أباد – الخليج أونلاين


أقرَّ الرئيس الباكستاني ممنون حسين تاريخ 25 يوليو المقبل موعداً لثاني انتقال ديمقراطي للسلطة، من خلال إجراء الانتخابات التشريعية، التي ستكون اختباراً لشعبية رئيس الوزراء السابق نواز شريف، الذي حد من هيمنة الجيش.

وذكرت صحيفة "داون" المحلية (خاصة) أن "الرئيس الباكستاني وافق على المقترح الذي تقدّمت به مفوضية الانتخابات في البلاد؛ بشأن إجراء الانتخابات التشريعية في 25 يوليو المقبل".

وأضافت الصحيفة أن المفوضية اقترحت على الرئيس أن يختار يوماً في الفترة بين 25 و27 يوليو المقبل لانتخاب أعضاء الجمعية الوطنية (الغرفة الأولى للبرلمان)، المكونة من 272 مقعداً، ومجالس الأقاليم.

وتنتهي الفترة التشريعية للبرلمان الحالي بحلول 31 مايو الجاري، وفي هذا التاريخ سيتم حل الجمعية الوطنية وإنهاء عمل الحكومة؛ حيث من المقرر أن يتولى رئيس وزراء مؤقت وإدارة مؤقتة تسيير الأعمال لحين إجراء الانتخابات.

اقرأ أيضاً :

باكستان.. حكم بمنع نواز شريف من تولّي المناصب مدى الحياة

لكن المشاحنات الحزبية بين الحزب الحاكم (الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز شريف) والمعارضة في البرلمان، أخرت إعلان اسم رئيس الوزراء المؤقت.

وشهدت باكستان اضطرابات منذ إقالة المحكمة العليا رئيس الوزراء السابق نواز شريف في تموز الماضي، إثر قضية فساد، وحظرها مشاركته في الانتخابات مدى الحياة.

وشريف هو رئيس الحكومة الخامس عشر الذي يتعرض للإقالة قبل إنهاء ولايته في البلاد، التي قضت نحو نصف سنوات استقلالها السبعين تحت حكم عسكري.

مكة المكرمة