باكستان توفد رئيس أركانها للمنامة مع قرب انضمامها للتحالف

العاهل البحريني مستقبلاً رئيس أركان الجيش الباكستاني

العاهل البحريني مستقبلاً رئيس أركان الجيش الباكستاني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-03-2015 الساعة 20:58
المنامة - الخليج أونلاين


استقبل عاهل البحرين، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، الاثنين، الفريق أول ركن رشاد محمود، رئيس هيئة الأركان المشتركة الباكستانية، خلال زيارة يجريها الأخير إلى المملكة منذ الأحد.

وتأتي زيارة القائد العسكري الباكستاني بالتزامن مع صدور تصريحات عن مسؤولين باكستانيين حول إمكانية انضمام إسلام آباد إلى التحالف العربي الذي ينفذ عملية عسكرية في اليمن، ومن المقرر أن يصل وفد عسكري إلى الرياض خلال يومين لبحث هذا الأمر مع المسؤولين السعوديين.

وأشاد الملك حمد "بالمستوى المتميز الذي وصل إليه التعاون الثنائي المشترك على كافة المستويات وبالأخص في المجالات الدفاعية والعسكرية، بين البلدين"، حسبما أوردت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية.

من جانبه أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة الباكستاني موقف بلاده "الثابت تجاه مملكة البحرين ودول مجلس التعاون (الخليجي) للتصدي لأي أخطار تهدد أمنها واستقرارها، والعمل معاً لمكافحة الإرهاب بكل أشكاله"، في وقت تشارك البحرين في العملية العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن، وتستهدف وقف زحف الحوثيين و"استعادة الشرعية".

وأكد رشاد محمود أيضاً "الحرص على تطوير وتعزيز التعاون المشترك مع مملكة البحرين خاصة في المجالات الدفاعية".

بدوره، استقبل الفريق الركن محمد بن عيسى آل خليفة، رئيس الحرس الوطني البحريني في مكتبه المسؤول العسكري الباكستاني، وحضر اللقاء اللواء الركن الشيخ عبد العزيز بن سعود آل خليفة، مدير أركان الحرس الوطني وكبار ضباط الحرس الوطني في البحرين.

وتشعر دول مجلس التعاون الخليجي بالقلق الشديد إزاء التمدد الحوثي في اليمن، وتوسع النفوذ الإيراني في المنطقة، بالتزامن مع صدور تصريحات لمسؤولين إيرانيين يتحدثون صراحة عن سقوط أربع عواصم عربية في يد الجمهورية الإيرانية، ويهددون بتوسيع نفوذهم ليشمل بقية الدول.

وتواجه البحرين اضطرابات أمنية منذ اندلاع الاحتجاجات الشيعية في عام 2011، فعلى الرغم من إنهاء تلك الاحتجاجات واجهت السلطات حوادث أمنية متكررة، شملت قتل عدد من رجال الشرطة، وهي الحوادث التي تتهم دوائر السلطة بصورة غير رسمية إيران بالوقوف خلفها.

مكة المكرمة