بالإنفوجراف.. السبسي والمرزوقي إلى الجولة الثانية لرئاسة تونس

جاء المرزوقي ثانياً إذ نال 33.4 في المئة من أصوات الناخبين

جاء المرزوقي ثانياً إذ نال 33.4 في المئة من أصوات الناخبين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-11-2014 الساعة 18:52
تونس - الخليج أونلاين


أعلنت الهيئة العليا للانتخابات في تونس أن زعيم نداء تونس، الباجي قايد السبسي، تقدم على الرئيس الحالي منصف المرزوقي، وفقاً للنتائج الأولية الرسمية لانتخابات الرئاسة، وسيخوضان جولة إعادة في ديسمبر/ كانون الأول، لعدم حصولهم على الأغلبية المطلقة في الجولة الأولى.

وقال شفيق صرصار، رئيس الهيئة في مؤتمر صحفي: "إن النتائج الأولية للانتخابات أظهرت أن السبسي حل أولاً بحصوله على 39.46 في المئة من الأصوات، بينما جاء المرزوقي ثانياً إذ نال 33.4 في المئة من أصوات الناخبين، وسيخوضان الدور الثاني في ديسمبر/ كانون الأول المقبل"، دون أن يعطي تاريخاً محدداً.

وحل ثالثاً مرشح الجبهة الشعبية حمة الهمامي بحصوله على 255 ألف صوت (7.82 بالمئة)، يليه مرشح تيار المحبة الهاشمي الحامدي الذي نال 188 ألف صوت (5.75 بالمئة)، ثم مرشح الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي الذي حصل على 181 ألف صوت (5.55 بالمئة).

وتوزعت بقية الأصوات على وزراء في النظام السابق، من بينهم كمال مرجان (1.27 بالمئة)، ومعارضون سابقون للنظام مثل أحمد نجيب الشابي ومصطفى بن جعفر.

وأشار رئيس لجنة الانتخابات: "إنه في حال لم تتلق اللجنة طعوناً في الأجل القانوني، فإنها ستنظم جولة الإعادة خلال أسبوعين من إعلان النتائج النهائية الرسمية".

وتعد الانتخابات الرئاسية في تونس هي آخر الخطوات نحو الانتقال للديمقراطية الكاملة في مهد انتفاضات الربيع العربي.

والباجي قايد السبسي هو مسؤول سابق، عمل مع الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة، والرئيس السابق زين العابدين بن علي، في مناصب وزارية مختلفة، أما المنصف المرزوقي فهو الرئيس المؤقت الذي قاد البلاد خلال المرحلة الانتقالية، وكان من المعارضين البارزين لنظام بن علي، ويقول إنه يسعى للتصدي لعودة رموز النظام السابق.

TunisElections

مكة المكرمة