بالتسلسل الزمني.. أرقام بارزة في جريمة اغتيال خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gXR3MZ

الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 12-11-2018 الساعة 15:07
أحمد علي حسن - الخليج أونلاين

تتسارع الأحداث في قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية، على العكس تماماً من المواقف السعودية التي تسير ببطء دون إعلان أي حقيقة تذكر.

فعلى مدار 40 يوماً من الجريمة التي هزت العالم، ظلت السعودية متخبطة الروايات، فتارة قالت إنها لا تعرف مكانه وإنه خرج من القنصلية، وتارة ثانية أقرّت بالجريمة، وأخرى اعترفت أنه قُتل بـ"نية مسبقة".

ومع كثرة تفاصيل الحدث الذي يعتبر الأبرز خلال العام الجاري، ذهب "الخليج أونلاين" إلى رصد تفاصيل الوقائع بالأرقام، مع الأخذ بعين الاعتبار أن المعلومات الواردة جُمعت حتى تاريخ 12 نوفمبر 2018.

40 يوماً على الجريمة

    الجريمة وقعت في 2 أكتوبر الماضي، وحتى تاريخ إعداد هذا التقرير لم تكشف السعودية عن الحقيقة، في حين ما يزال مكان الجثة مجهولاً، وسط تسريبات تحدثت عن تذويبها بحمض الأسيد.

    18 سعودياً

    بعد أيام قليلة من الأنباء المتضاربة حول اختفاء خاشفجي، نشرت وسائل إعلام تركية مستندة إلى مصادر أمنية صور 15 شخصاً قالت إنهم من فريق الاغتيال، في حين تحدثت مصادر أخرى عن أن 18 سعودياً متورطاً بالجريمة.

    2 من الطائرات

    وصل فريق الاغتيال إلى مدينة إسطنبول التركية في ساعات الفجر الأولى من يوم 2 أكتوبر، على متن طائرتين خاصتين قالت مصادر أجنبية إنها لشركة تعود لمحمد بن سلمان.

    7 دقائق

    قالت صحيفة "صباح" التركية، في تسريبات جديدة يوم 11 نوفمبر الجاري: "إن عملية قتله خنقاً استمرت سبع دقائق، وهو ما يتفق مع رواية المدعي العام التركي".

    15 دقيقة

    صحيفة "صباح" كشفت أن فريق الاغتيال وضع أكياساً على أرضية الغرفة، لمنع تسرب الدماء أثناء عملية تقطيع الجثة، التي تمت على يد خبير الطب الشرعي السعودي صلاح الطبيقي واستمرت 15 دقيقة.

    5 صناديق

    تحدثت التسريبات الصادرة عن وسائل الإعلام التركية عن 5 صناديق سوداء اللون يعتقد أنه جرى استخدامها في عملية تقطيع الجثة قبل تذويبها، أو أنها كانت تحتوي على الأدوات المستخدمة في الجريمة.

    كما أن مسؤول التحقيقات في صحيفة "صباح" كشف عن أنه جرى استخدام هذه الصناديق في عملية نقل الجثة.

    5 سيارات

    فريق الاغتيال استخدم 5 سيارات مختلفة الطرازات، وذلك من التنقل بين المطار والفندق والسفارة، مروراً بتدريبات العملية التي سبقت يوم الاغتيال، وصولاً إلى نقل الصناديق باستخدام هذه العربات.

    بعد 18 يوماً

    أول رواية للسعودية بعد 18 يوماً من الجريمة: "خاشقجي مات خلال شجار داخل قنصلية الرياض بعد أن رفض مفاوضات بشأن العودة إلى السعودية"، لكن الرواية لاقت تشكيكاً دولياً وسط مطالبات بكشف الحقيقة كاملة.

    7 روايات متضاربة
    1. بدأت السعودية بإنكار تهم القتل، وقالت إنها لا تمتلك معلومات عن خاشقجي.
    2. محمد بن سلمان واصل الإنكار وقال إن خاشقجي غادر السفارة.
    3. واصلت الرياض نفي علاقتها بالجريمة بعد مرور أسبوعين عبر وزير داخليتها.
    4. بعد الضغط الدولي اعترفت السعودية أنه قُتل خلال "شجار" بالأيدي.
    5. مصدر سعودي قال لوكالة "رويترز" إنه "مات بجرعة مخدر زائدة.
    6. النائب العام السعودي قال إن العملية جرت بنيّة مُسبقة.
    7. بعد التحقيقات دار حديث عن إعطاء الجثة لـ"متعهد محلي".
    26 يوماً على مغادرة القنصل

    القنصل السعودي محمد العتيبي غادر إسطنبول إلى الرياض، على متن رحلة تجارية، وفق ما تحدثت وسائل إعلام تركية، وذلك قبيل وصول فريق المحققين الأتراك لتفتيش منزله وجمع أدلة من داخله.

    60 منظمة تدعو للتحقيق

    أبرز هذه المؤسسات: منظمة العفو الدولية (أمنستي)، وهيومن رايتس ووتش، والمنظمة العربية لحقوق الإنسان.

    40 دولة طالبت بالحقيقة

    قالت منظمة الأمم المتحدة إن 40 دولة ناشدت السعودية كشف حقيقة ما حدث للصحفي خاشقجي، كما دعا آخرون إلى إصلاح قوانين حرية التعبير في المملكة.

    7 أماكن جرى تفتيشها

    بعد كشف أمر اختفاء خاشقجي بدأ البحث في أماكن مختلفة ظهرت في المشهد، وهي: "قنصلية الرياض، ومنزل القنصل، وحديقة المنزل، وآبار الصرف الصحي،  وغابات بلغراد، وأحد كراجات إسطنبول، مغسل للسيارات".

    2000 ساعة تم رصدها

    فريق متخصص ضمن تحقيقات مقتل خاشقجي فحص 2000 ساعة من مواد التقطت من 137 كاميرا مراقبة في 62 نقطة، حسب ما ذكرت شبكة "TRT" الرسمية.

    مكة المكرمة