بالصور: أردوغان يحتفل "قانونياً" على طريقة السلاطين

أردوغان أمام ضريح الصحابي أبو أيوب الأنصاري

أردوغان أمام ضريح الصحابي أبو أيوب الأنصاري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 02-11-2015 الساعة 17:22
إسطنبول - الخليج أونلاين


بعد ليلة من الاحتفالات العارمة التي عاشها جمهور حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، ورغم تلقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، برقيات تهنئة كثيرة بمناسبة نجاح الانتخابات، إلا أن الدستور التركي يمنع الرئيس من الاحتفال أو الانحياز إلى الطرف الفائز أو تأييده؛ وهو ما دفعه للاستقالة من الحزب العام الماضي للترشح لرئاسة الجمهورية.

وكاحتفال رمزي، صلى أردوغان الفجر في جامع "السلطان أيوب" في إسطنبول، وهي عادة للسلاطين العثمانيين بعد عودتهم من فتوحاتهم، إلا أنها لا تعتبر الرئيس التركي قد قام بأي تجاوز دستوري في تأييده للحزب الذي أسسه عام 2002.

وبعد أدائه لصلاة الفجر في أشهر جوامع المدينة وأكثرها اكتظاظاً بالمصلين في صلاة الفجر، خرج أردوغان ملوحاً للجماهير الذي اصطفوا في طريق خروجه وصافح الكثيرين منهم. بعد أن زار ضريح الصحابي أبو أيوب الأنصاري، رضي الله عنه.

12208367_10206690846883443_3503667979914310503_n

12193567_10206690845923419_4184590129267408147_n

A566079_09

وتعليقاً على الانتخابات قال أردوغان إن الإرادة الوطنية أظهرت، الأحد، تأييدها للاستقرار واتخذت هذا القرار بعد أن كشفت التطورات السريعة أنه لا بديل عنه.

ودعا الأتراك إلى الوحدة والأخوة، مضيفاً: "إن لم نحمِ بلادنا من شرقها إلى غربها، ومن شمالها إلى جنوبها فإن مؤامرات كبيرة تُحاك لنا كما ترون".

وأكّد على وجود أربعة عناوين رئيسية لا غنى عنها، وهي "شعب واحد" و"علم واحد" و"وطن واحد" و"دولة واحدة"، مشدداً على ضرورة إثراء هذه العناوين وتعزيزها للرد على المكائد الموجهة إلى تركيا.

ووجّه أردوغان شكره إلى الشعب لكونه أظهر من خلال انتخابات الأمس في عموم البلاد، "مدى النضوج الديمقراطي، الذي وصلت إليه تركيا".

مكة المكرمة