بالصور: الأسد يستقبل مسؤولاً بلجيكياً أهان القرآن

فيليب دوينتر يحمل القرآن ويتهمه بأنه سبب أفكار "الإرهابيين"

فيليب دوينتر يحمل القرآن ويتهمه بأنه سبب أفكار "الإرهابيين"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-03-2015 الساعة 22:07
إسطنبول - الخليج أونلاين


قالت وسائل إعلام سورية، الجمعة: إن "بشار الأسد" رئيس النظام السوري، استقبل في الخامس والعشرين من مارس/آذار الجاري، وفداً برلمانياً بلجيكياً، برئاسة عضو مجلس النواب الاتحادي "فيليب دوينتر"، الذي عرف بإهانته للقرآن الكريم، ومعاداته للمسلمين.

وضم الوفد، بالإضافة إلى اليميني المتطرف فيليب دوينتر، عضوية "آنك فان دير ميرخ" عضو مجلس الشيوخ البلجيكي منذ عام 2003، و"فان بينريس" عضو مجلس النواب الاتحادي البلجيكي، و"ماركو سانتي" رئيس حزب الديمقراطية الوطنية، يرافقهم عضو الكونغرس الأمريكي الأسبق "ريتشارد هانس".

وذكرت وسائل إعلامية سورية معارضة، الجمعة، أن سبب مرور أنباء استقبال "بشار الأسد" للوفد البلجيكي، بدون أي ضجة إعلامية، على غير عادة إعلام النظام؛ هو أن عضو مجلس النواب البلجيكي "فيليب دوينتر" الذي التقاه الأسد، كان قد ألقى خطاباً في برلمان الاتحادي البلجيكي وهو يحمل القرآن وقال: هذا القرآن "مصدر كل شر"، في إهانة واضحة وصريحة لدين الإسلام، ضارباً عُرض الحائط كل معاني الأخلاق وقدسية الأديان.

وقال دوينتر، في كلمته التي ألقاها في الثاني والعشرين من يناير/كانون الثاني 2015: "الهجمات التي يشنها الجهاديون والسلفيون على أوروبا؛ يستندون فيها على نصوص قرآنية".

ودعا حكومة بلاده إلى وضع المساجد تحت المراقبة، وتقليل عددها قدر الامكان، مضيفاً: "السلفيون والجهاديون في بلجيكيا يقتبسون أفكارهم من النصوص القرآنية".

وأضاف دوينتر، وهو يحمل القرآن في يده: "هذا الكتاب السبب في القتل والخراب، هذا الكتاب أساس الدين الإسلامي، ويتم تدريب المسلمين على الأفكار الراديكالية في المساجد التي أقاموها في بلدنا".

وأثارت تصريحات فيليب ردود أفعال في البرلمان والشارع البلجيكيين، حيث اعتبر البعض أنه اتبع التعميم في التكلم على المسلمين.

مكة المكرمة
عاجل

نيويورك تايمز: خاشقجي قال عن القحطاني وآل الشيخ إنهما دمويان جداً والناس يخافون منهما

عاجل

نيويورك تايمز: القحطاني وآل الشيخ لعبا دوراً محورياً في احتجاز الأمراء واختطاف الحريري وحصار قطر والأزمة مع كندا