بان كي مون يدين الاستيطان ويطالب برفع حصار غزة

بان كي مون وبنيامين نتنياهو

بان كي مون وبنيامين نتنياهو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-10-2014 الساعة 08:00
نيويورك - الخليج أونلاين


أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ضرورة رفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ سنوات، خلال لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الثلاثاء في نيويورك.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في بيان له: إن الأمين العام عقد اجتماعاً مغلقاً مع نتنياهو، أكد خلاله "الحاجة الملحة لرفع الحصار المفروض عن قطاع غزة، وتلبية المخاوف الأمنية المشروعة لإسرائيل"، على حد تعبيره.

وأعرب كي مون لرئيس الوزراء الإسرائيلي عن القلق البالغ إزاء استمرار النشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكداً على ضرورة استعادة الأفق السياسي دون مزيد من التأخير، حسب البيان.

وأوضح أن "العودة إلى الوضع السابق قبيل العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة في يوليو/ تموز الماضي ليس خياراً"، مشدداً على الحاجة الملحة لمعالجة الأسباب الكامنة للصراع.

ورحب بان كي مون بالاتفاق الذي تم الإعلان عنه مؤخراً بين حكومة الاحتلال الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية والأمم المتحدة بخصوص الدخول الآمن للمواد الضرورية لإعادة الإعمار في غزة، معرباً عن أمله في تنفيذ ذلك الاتفاق على وجه السرعة.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط، روبرت سري، أعلن في منتصف الشهر الجاري أن الأمم المتحدة وإسرائيل والسلطة الفلسطينية توصلت إلى اتفاق للسماح ببدء أعمال إعادة الإعمار في قطاع غزة وإعطاء دور قيادي للسلطة الفلسطينية في جهود إعادة الإعمار، مع تقديم تأكيدات أمنية من خلال آلية أممية لمراقبة استخدام مواد البناء داخل القطاع.

وأشار البيان إلى أن بان كي مون وبنيامين نتنياهو ناقشا معاً الأوضاع الإقليمية الراهنة، بما في ذلك عمليات قوة الأمم المتحدة لفض الاشتباك في مرتفعات الجولان (أوندوف).

ومنذ أن فازت حركة "حماس"، بالانتخابات التشريعية الفلسطينية في يناير/ كانون الثاني 2006، يفرض الاحتلال الإسرائيلي حصاراً برياً وبحرياً على غزة، شددته إثر سيطرة الحركة على القطاع في يونيو/ حزيران من العام الحالي، واستمرت في هذا الحصار رغم تخلي "حماس" عن حكم غزة، وتشكيل حكومة توافق وطني فلسطينية أدت اليمين الدستورية في الثاني من يونيو/ حزيران الماضي.

وشن الاحتلال الإسرائيلي في 7 يوليو/ تموز الماضي عدواناً على قطاع غزة استمر 51 يوماً، وتسبب باستشهاد 2159 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين، بحسب مصادر طبية فلسطينية، فضلاً عن تدمير نحو 9 آلاف منزل بشكل كامل، و8 آلاف منزل بشكل جزئي، وفق إحصائيات لوزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية.

مكة المكرمة