بايدن في بغداد لحلحلة أزمة ساستها

جو بايدن

جو بايدن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-04-2016 الساعة 16:58
بغداد - الخليج أونلاين


وصل نائب الرئيس الأمريكي "جو بايدن" إلى بغداد، الخميس، في زيارة لم يعلن عنها، بينما تتصاعد الأزمة في العملية السياسية التي أسست لها الولايات المتحدة بعد غزو العراق عام 2003، وفي وقت يخوض به العراق حرباً شرسة ضد تنظيم الدولة.

وأفاد بيان لمكتب بايدن أن "نائب الرئيس وصل إلى العراق لإجراء محادثات مع القيادة العراقية وتشجيعها على الوحدة الوطنية ومواصلة زخم الحرب الجارية ضد تنظيم الدولة الإسلامية".

ومنذ أكثر من شهر يعاني العراق من أزمة سياسية حادة؛ إثر مطالبة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وأنصاره، للعبادي بتقديم تشكيلة حكومية جديدة من التكنوقراط؛ للحد من الفساد، ومعالجة تردي الخدمات.

ومع اعتراض بعض الكتل السياسية في مجلس النواب على حكومة من التكنوقراط قدمها العبادي نهاية مارس/آذار المنصرم، ومطالبتهم بأن تكون التشكيلة الجديدة بالمحاصصة بين الكتل السياسية، كما هو الحال في التشكيلة القديمة التي تدير البلاد حالياً؛ أرجأ الجبوري جلسة التصويت على حكومة "التكنوقراط"، حتى يتم التوافق بين الفرقاء.

وعلى إثر الخلافات السياسية قرر 174 نائباً، من أصل 328 (إجمالي أعضاء مجلس النواب)، الاعتصام في مقر المجلس، وعقدوا جلسة صوتوا خلالها على إقالة رئيس مجلس النواب (الجبوري)، ونائبيه، ما دفع الأطراف الدولية إلى التحذير من خطورة استمرار الأزمة السياسية.

وقرر مقتدى الصدر لاحقا تجميد كتلة الأحرار التابعة له في مجلس النواب العراقي (34) مقعداً، وسحبها من الاعتصام داخل مبنى مجلس النواب.

مكة المكرمة