برلمان العراق ينتخب رئيساً جديداً للبلاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-07-2014 الساعة 15:38
بغداد - الخليج أونلاين


أدى فؤاد معصوم مرشح التحالف الكردستاني، اليوم الخميس، اليمين الدستورية أمام أعضاء البرلمان العراقي لولاية دستورية من أربع سنوات، وذلك بعد فوزه بأغلبية أصوات البرلمان.

وجاء فوز معصوم المنتمي إلى حزب الاتحاد الوطني الكردستاني والذي يتزعمه جلال طالباني، بعد حصوله على 211 صوتا من أصل 225، خلال الجولة الثانية من الانتخابات التي جرت في أحد فنادق بغداد.

وكان معصوم الذي يتولى منصب الرئاسة خلفا لطالباني، قد حصل على 175 صوتا خلال الجولة الأولى من الانتخابات متقدما على منافسه برهم صالح، نائب رئيس الوزراء السابق.

وقدّم الرئيس الجديد خلال جلسة اليوم إيجازا عن سيرته الذاتية، تطرق خلالها إلى تاريخه السياسي ومسيرته التعليمية.

وينحدر معصوم (76 عاماً) من مدينة كويسنجق بإقليم كردستان العراق، ودرس في جامعة الأزهر بالقاهرة، وحصل على درجة الدكتوراه منها في الفلسفة الإسلامية عام 1975.

ويوصف الرئيس العراقي الجديد بأنه ليبرالي التوجه، وكان رئيساً لهيئة علماء كردستان العراق، وهو من دعاة التقارب المذهبي والتعايش الديني بين الطوائف، وهو قيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس المنتهية ولايته جلال طالباني، ورشحه الحزب لرئاسة العراق خلفاً للطالباني.

أبرز المهام والمناصب التي شغلها:

عمل أستاذاً في كلية الآداب في جامعة البصرة بالعراق، ومحاضراً في كليتي الحقوق والتربية بالجامعة نفسها بين عامي 1968- 1973.

أحد مؤسسي حزب الاتحاد الوطني الكردستاني عام 1975.

أول رئيس وزراء لحكومة إقليم شمال العراق عام 1992.

أول رئيس للمجلس الوطني العراقي بعد سقوط نظام الرئيس الراحل صدام حسين عام 2003.

رئيس مجلس كتابة الدستور العراقي عام 2005.

شغل منصب عضو في مجلس النواب العراقي لدورتين متتاليتين (2005-2010) عن محافظة بغداد ضمن قائمة التحالف الوطني الكردستاني.

يشغل منصب رئيس كتلة التحالف الوطني الكردستاني داخل البرلمان العراقي منذ عام 2005.

المصدر: وكالات

مكة المكرمة