برلين تفرض شروطاً صارمة على "إسرائيل" بسبب مستشار نتنياهو

مستشار نتنياهو تورط في قضية فساد بصفقة بيع غواصات

مستشار نتنياهو تورط في قضية فساد بصفقة بيع غواصات

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-10-2017 الساعة 15:41
برلين - الخليج أونلاين


كشفت مجلة "دير شبيغل" الألمانية، السبت، أن الحكومة الألمانية اتفقت، الخميس، على توقيع اتفاقية شراء 3 غواصات مع الحكومة الإسرائيلية، تتضمن بنوداً صارمة بشكل غير معتاد ضد الفساد.

وأوضح موقع "شبيغل أونلاين" "أن السبب في تلك البنود الصارمة بمذكرة التفاهم هي تحقيقات الفساد تلك، والمتهم فيها أيضاً أحد المقربين من الحكومة الإسرائيلية، الذي يعمل كذلك مستشاراً ومحامياً شخصياً لرئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو".

ووبحسب المجلة ورد اسم محامي نتنياهو الشخصي في تحقيق للشرطة الإسرائيلية حول شراء إسرائيل ثلاث غواصات عسكرية من مجموعة "توسين كروب" الألمانية، بعدما تكشف أنه هو أيضاً ممثل الوكيل المحلي لمجموعة "توسين كروب" مارين سيستمز الألمانية لبناء السفن، والمكلفة ببناء الغواصات.

إقرأ أيضاً :

ترامب: سألغي الاتفاق النووي إذا فشل الكونغرس بمعالجته

وقال مسؤول إسرائيلي مطلع على المفاوضات، طلب عدم ذكر اسمه، للمجلة: إن "الألمان أعطوا موافقتهم على الصفقة".

وأضاف: "إن ألمانيا اشترطت لإكمال الصفقة عدم وجود اتهامات بالفساد ضد أصحاب القرار الممثلين لإسرائيل وكبار المسؤولين المشاركين في الصفقة".

وبناء على ما ذكره موقع شبيغل أونلاين، فإن المادة العاشرة من "مذكرة التفاهم" بين الحكومة الألمانية وإسرائيل توجب بألا يتم تسليم الغواصات لإسرائيل، إلا بعد انتهاء المدعين الإسرائيليين من حفظ كل التحقيقات، وتوضيح كل ملابسات الاتهامات بالفساد.

كما احتفظت ألمانيا بحقها في عدم تسليم الغواصات إذا تدخلت الحكومة الإسرائيلية في القضية، وأعلنت من جانب واحد انتهاء التحقيقات.

وأيضاً اشترطت برلين أن تقوم النيابة العامة الإسرائيلية من جانبها، بتأكيد وقف التحقيقات، وأن تعلن الحكومة الاتحادية من جانبها انتهاء تلك القضية.

يشار إلى أن ألمانيا استأنفت المفاوضات المتعلقة ببيع ثلاث غواصات من طراز "دولفين" إلى إسرائيل، بعد أن توقفت ثلاثة أشهر.

مكة المكرمة