برميل موت على "الأنصاري" بحلب.. وانتكاسة للنظام في حماة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 21-07-2014 الساعة 14:35
حلب- الخليج أونلاين


أعلنت لجان التنسيق المحلية في مدينة حلب، أن 10 أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم، بعد أن ألقت مروحية تابعة لنظام بشار الأسد برميلاً متفجراً على حي "الأنصاري الشرقي" الذي تسيطر عليه قوات المعارضة.

وأضافت لجان التنسيق أن غالبية القتلى كانوا من النساء والأطفال، وأن فرق الإنقاذ والدفاع المدني تعمل على انتشال القتلى والجرحى من تحت أنقاض المنازل المهدمة.

إلى ذلك، تعرضت قوات الأسد لانتكاسة في محافظة "حماة" وسط البلاد، إذ تمكنت مجموعة من عناصر الجيش السوري الحر من قتل 20 جندياً تابعاً لقوات الأسد، والسيطرة على منطقة "تل صلبا"، المهمة في ريف المحافظة.

وأكّد بيان صادر عن الهيئة العامة للثورة السورية في بيان له؛ سيطرة قوات الحر على تل صلبا، وقتله 20 من جنود نظام الأسد، وفرض سيطرته كذلك على بلدات استراتيجية في ريف حماة، مثل "مورك".

وقال الناطق باسم مركز حماة الإعلامي "ثائر الحموي": "إن قوات المعارضة المسلحة تمكنت من مهاجمة عدد من الحواجز العسكرية حول مدينة حماة، وحققت تقدماً ملحوظاً في المنطقة"، مشيراً إلى أن قوات المعارضة تحقق تقدماً ملحوظاً في منطقة القلمون بريف دمشق أيضاً، وتكبد قوات الأسد وحزب الله اللبناني خسائر في الأرواح بشكل يومي.

مكة المكرمة