بريطانيا: البغدادي هرب خارج الموصل

وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون

وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-11-2016 الساعة 19:52
لندن - الخليج أونلاين


أعلنت وزارة الخارجية البريطانية الجمعة أن زعيم تنظيم الدولة، أبو بكر البغدادي، هرب من مدينة الموصل التي تشهد عملية عسكرية واسعة منذ أكثر من 15 يوماً لاستعادتها من التنظيم.

ونقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية، الجمعة، عن وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، قوله لنواب في البرلمان البريطاني: إن "مصادر استخباراتية (لم يحددها) تؤكد أن زعيم تنظيم الدولة في العراق، أبو بكر البغدادي، لم يعد في الموصل، وأنه هرب من المدينة".

وأشار جونسون إلى أن "خطاب البغدادي الذي طالب فيه الجميع بالوقوف أمام الهجوم على داعش، يأتي في الوقت الذي هرب فيه البغدادي بنفسه من الموصل، في مفارقة ساخرة"، على حد تعبيره.

وقبل أيام حذر البغدادي في تسجيل صوتي نشرته مؤسسة الفرقان التابعة للتنظيم، عناصره من الانسحاب أو الهرب من معركة الموصل، بعد أن تداول كثير من المصادر من داخل المدينة أنباء عن هروب جماعي للتنظيم وقياداته، وتهريب لعوائلهم من مناطق دخول القوات العراقية، ودعوة التنظيم لشباب المدينة عبر مكبرات الصوت في المساجد إلى الجهاد دفاعاً عن مدينتهم، حسبما أكدت مصادر من داخل الموصل لـ"الخليج أونلاين".

اقرأ أيضاً :

القوات العراقية تستعد للتوغل داخل الموصل

وتشارك طائرات السلاح الجوي الملكي البريطاني بشكل فعّال في عملية استعادة الموصل، وذلك في إطار الدعم الجوي الذي يقدمه التحالف الدولي للقوات العراقية على الأرض. وتشمل مشاركة هذه الطائرات المراقبة والاستطلاع، وتوجيه ضربات وغارات جوية على مواقع التنظيم.

كما تدعم بريطانيا جهود الأمم المتحدة في العراق، بما في ذلك تأمين المناطق المحررة ونزع متفجرات التنظيم منها، وتجديد البنى التحتية بمبلغ يقدر بـ15 مليون جنيه إسترليني. وساعدت هذه الجهود في السماح لـ775 ألف نازح بالعودة إلى ديارهم.

مكة المكرمة