بريطانيا.. المحافظون يتراجعون وكوربن يطالب "ماي" بالرحيل

جيرمي كوربن وتيريزا ماي

جيرمي كوربن وتيريزا ماي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-06-2017 الساعة 09:29
لندن - الخليج أونلاين


طالب زعيم حزب العمال البريطاني، جيريمي كوربن، الجمعة، رئيسة الوزراء تيريزا ماي بتقديم استقالتها، وذلك بعدما أظهرت نتائج أولية أنها لن تتمكن من حصد الأغلبية المطلقة.

وصوّت الناخبون البريطانيون، الخميس، لاختيار ممثليهم في مجلس العموم البريطاني والبالغ عددهم 650 نائباً.

وقال كوربن إن الوقت قد حان لتستقيل رئيسة الوزراء تيريزا ماي بعد أن أشارت نتائج الانتخابات إلى أنها خسرت أصوات الناخبين ودعمهم وثقتهم.

ووفقاً لما نشرته وكالة "رويترز"، فقد أكد المعارض البريطاني الشهير أن رئيسة الحكومة (المحافظة) دعت لهذه الانتخابات حتى تحصل على أغلبية كبيرة لتؤكد سلطتها.

وكانت ماي دعت لهذه الانتخابات المبكرة قائلة إنها تريد أن تتفاوض على آلية الخروج من الاتحاد الأوروبي وهي على أرض صلبة.

اقرأ أيضاً:

البريطانيون يتوجهون للاقتراع في انتخابات تحدد مستقبلهم

وأظهر إحصاء أجرته رويترز، الجمعة، أن ماي لن تفوز بأغلبية مطلقة في البرلمان.

وبعد إعلان نتائج 633 مقعداً حصل حزب ماي (المحافظون) على 308 مقاعد؛ ومن ثم فإنه لن يستطيع تحقيق 326 مقعداً التي يحتاجها للتمتع بالأغلبية في البرلمان البريطاني المؤلف من 650 مقعداً.

وعلّق كوربن على هذه النتائج بالقول إن هذه النتائج يمكن تلخيصها في أن "رئيسة الوزراء دعت لهذه الانتخابات لأنها أرادت تفويضاً، فكان التفويض الذي حصلت عليه هو خسارة مقاعد للمحافظين، وخسارة أصوات، وفقد دعم، وفقد ثقة".

وتابع رئيس حزب العمال: "أتصور أن هذا يكفي لترحل وتفسح الطريق لحكومة تمثل كل شعب هذا البلد بحق".

وكشفت النتائج شبه النهائية احتفاظ المحافظين بالطليعة، رغم خسارتهم نحو 12 مقعداً، في حين فازت المعارضة العمالية بنحو 30 مقعداً.

وتشكل هذه النتائج هزيمة شديدة لرئيسة الحكومة التي دعت الى انتخابات تشريعية مبكرة أملاً بتعزيز غالبيتها في البرلمان البريطاني، وإطلاق يدها في مفاوضات الـ"بريكست".

مكة المكرمة