بريطانيا تجمع وزراء خارجية دول الخليج المقاطعة لقطر سعياً للتهدئة

أزمة الخليج على طاولة مباحثات بريطانية خليجية

أزمة الخليج على طاولة مباحثات بريطانية خليجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 16-06-2017 الساعة 14:16
لندن - الخليج أونلاين


تعقد، مساء الجمعة، في العاصمة البريطانية لندن، ثلاثة اجتماعات ثنائية منفصلة بين وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون، ونظرائه السعودي والإماراتي والبحريني، ويعتقد أن تكون الأزمة الخليجية أبرز ما سيناقش في هذه الاجتماعات، بحسب "العربية".

وأعلنت الحكومة البريطانية في وقت سابق، أن وزير خارجيتها، يعتزم لقاء عدد من نظرائه الخليجيين في وقت لاحق من الأسبوع الجاري، في ضوء الأزمة الخليجية الراهنة مع قطر.

وقال بيان للخارجية، نشره الموقع الرسمي للحكومة البريطانية، الاثنين، إن جونسون سيجري، في وقت لاحق هذا الأسبوع، محادثات مع وزراء خارجية دول السعودية والكويت والإمارات، دون أن يحدد البيان الموعد المقرر لإجرائها، لكن وسائل إعلام خليجية أعلنت أن اللقاء سيتم مساء الجمعة.

وأضاف البيان، أن وزير الخارجية سيحث نظراءه على اتخاذ خطوات فورية لتهدئة التوترات الحالية، وإيجاد حل سريع للأزمة عبر التفاوض.

كما سيبلغ جونسون، نظراءه أنه من مصلحة المنطقة والمملكة المتحدة كذلك، أن يجري التوصل إلى حلّ سريع للأزمة.

ومن المنتظر أيضاً أن يعرب عن مخاوف بلاده من التأثيرات السلبية للإجراءات الجماعية التي اتخذتها الدول الخليجية الأخرى على حياة الناس العاديين في قطر.

ويأتي اللقاء بعد ساعات من دعوة رئيسة الوزراء البريطانية في بيان، الخميس، دول الخليج العربي إلى تهدئة التوتر الحاصل، واستعادة وحدة مجلس التعاون الخليجي، "والانخراط بحكمة في الحوار، واستعادة وحدة مجلس التعاون الخليجي في أقرب فرصة ممكنة".

وقال مكتب ماي: إنها "تحدثت مع العاهل السعودي وملك البحرين وأمير قطر مساء الخميس".

اقرأ أيضاً :

تجاوزت كل العقبات.. هكذا أفشلت قطر خطط سحب مونديال 2022

وصباح الاثنين الماضي، التقى وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نظيره البريطاني بالعاصمة لندن، في زيارة أجراها للبلد الأخير ولفرنسا؛ في إطار المساعي القطرية لإطلاع المسؤولين الأوروبيين على التطورات الأخيرة في الخليج.

وخلال اللقاء حث الوزير البريطاني دولة قطر على التعاون مع جاراتها بشأن مخاوفهم، وبذل المزيد من الجهود للتصدي لدعم الجماعات المتطرفة، بناءً على الخطوات التي اتخذتها الدوحة مسبقاً، بحسب ما جاء في البيان.

وعقب اللقاء، دعا وزير الخارجية البريطاني الدول المقاطعة لقطر إلى تخفيف الحصار المفروض عليها، وإيجاد حل فوري للأزمة.

ومنذ 5 يونيو/ حزيران، أعلنت 7 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، في حين لم تقطع الدولتان الخليجيتان الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

من جانبها نفت قطر الاتهامات بـ"دعم الإرهاب" التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

مكة المكرمة