بريطانيا تستعد لنشر آلاف الجنود في الشوارع.. ما القصة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LAay5o
الجيش قال إنه على استعداد لمساندة الشرطة

الجيش قال إنه على استعداد لمساندة الشرطة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-11-2018 الساعة 10:59
لندن - الخليج أونلاين

تستعد المملكة المتحدة لخروج الآلاف من المتظاهرين بمناطق مختلفة، ووقوع حالات من الفوضى، والشغب، وصدامات؛ عند إعلان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بشكل رسمي، في مارس المقبل.

وأكّد مصدر عسكري بريطاني لصحيفة "صنداي تايمز"، اليوم الثلاثاء، أن الجيش سيعمل على نشر آلاف الجنود من القوات المسلّحة الملكية؛ للحدّ من حدوث أي تجاوزات تخرج عن السيطرة عند خروج المتظاهرين والجماهير، عقب إعلان الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال المصدر: إن "20 ضابطاً أقاموا مراكز لتدريب الجنود للتعامل مع مثل هذه الحالات، وتم الاستعداد للتعامل مع كافة الأحداث، سواء كانت هجوماً إرهابياً، أو صدامات بين المواطنين، أو الاعتداء على المؤسسات".

تصريحات المصدر العسكري جاءت بعد وقت قصير من تأكيد وزير الدفاع البريطاني، توبياس إلوود، في برنامج تلفزيوني، الأسبوع الماضي، أن القوات المسلّحة مستعدّة للدعم على أساس عملي خلال خروج مظاهرات.

وبيّن إلوود أن هناك مناقشات تجري وراء الكواليس حول الدعم الذي ستقوم به القوات المسلحة.

وفي سياق متصل قال قائد القوات المسلحة البريطانية، الجنرال نيك كارتر: إن الجيش يقوم دائماً بخطط طارئة معقولة للتعامل مع جميع أنواع الأحداث.

وأوضح كارتر في تصريح لـ"بي بي سي"، الأسبوع الماضي، أن "القوات المسلّحة مستعدّة للمساعدة بأي طريقة ممكنة".

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أعلنت أنها لن تعاود التفاوض بشأن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، وذلك قبل أسبوع من المفاوضات المكثّفة مع نواب المملكة المتحدة قبيل انعقاد قمة الاتحاد الأوروبي حول الاتفاق، في 25 من نوفمبر.

وواجهت ماي أخطر أزمة خلال رئاستها للحكومة؛ إذ استقال 4 وزراء بريطانيين عقب موافقة الحكومة على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وقال نواب آخرون في حزبها إن مسودة الاتفاق لن تحصل على موافقة البرلمان.

كذلك وصف مفاوض الاتحاد الأوروبي بشأن اتفاق خروج بريطانيا من التكتّل، مسودة الاتفاق التي تم التوصل إليها بين الاتحاد ولندن بأنها "منصفة ومتوازنة".

وقال ميشيل بارنييه، في مؤتمر صحفي مؤخراً، بعد اجتماع مع وزراء دول الاتحاد، وعددها 27 دولة، إن الدول توافق بشكل عام على مسودة اتفاق الخروج التي تم التوصل إليها، الأسبوع الماضي.

مكة المكرمة