بريطانيا تشدد إجراءاتها الأمنية في مطارات ومنشآت نووية

تحارب بريطانيا المسلحين من تنظيم الدولة

تحارب بريطانيا المسلحين من تنظيم الدولة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 02-04-2017 الساعة 13:27
لندن - الخليج أونلاين


شددت وكالات الاستخبارات البريطانية إجراءاتها الأمنية في المطارات ومحطات الطاقة النووية؛ وذلك تحسباً من هجمات إرهابية محتملة، بحسب وسائل إعلام محلية.

وشهدت لندن، مؤخراً، هجوماً دامياً على البرلمان البريطاني أدى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 50 شخصاً، 31 منهم يتلقون العلاج في المستشفيات، واثنان في حالة خطيرة، ما دفعها لتشديد أمنها.

وذكرت صحيفة "التلغراف" البريطانية، الأحد، أن أجهزة الأمن البريطانية أصدرت، خلال الـ24 ساعة الماضية، سلسلة من التنبيهات، محذرة من أن "الإرهابيين طوروا طرقاً جديدة لتجاوز اختبارات الأمن والسلامة داخل المطارات".

وقال جيسي نورمان وزير الطاقة البريطاني، للصحيفة: إن "محطات الطاقة النووية يجب أن تتأكد من أنها لا تزال قادرة على مواجهة التهديدات الإلكترونية المتطورة".

وأضاف: "تلتزم الحكومة تماماً بالدفاع عن البلاد ضد جميع أنواع الهجمات، حيث استثمرت 1.9 مليار إسترليني (2.375 مليار دولار) في الأمن ضد الهجمات الإرهابية".

وتعتقد وكالات الاستخبارات أن تنظيم الدولة وجماعات إرهابية أخرى طوروا طرقاً لزرع المتفجرات في أجهزة الكمبيوتر والهواتف الجوالة، التي يمكن أن تفلت من إجراءات الأمن في المطار.

اقرأ أيضاً:

بريطانيا وإدانة "غولن".. هل تفتح آفاق شراكة أكبر مع أنقرة؟

وقالت "التلغراف" إن السلطات الأمنية أبدت تخوفها من أن الإرهابيين قد يستخدمون تقنيات جديدة ومتطورة لتجاوز أجهزة الفحص في المطارات الأوروبية والأمريكية.

وتمكن خبراء في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، مؤخراً، من إجراء تجربة في كيفية إخفاء قنابل داخل أجزاء من بطارية الكمبيوتر المحمول بالطريقة التي تسمح أيضاً بتشغيل الكمبيوتر من خلالها.

وهناك مخاوف أيضاً من أن قراصنة الكمبيوتر "هاكرز" يحاولون تجاوز الإجراءات الأمنية لمحطات الطاقة النووية.

وحذر مسؤولون حكوميون من أن "الإرهابيين والجواسيس الأجانب يعملون على استغلال نقاط الضعف في أنظمة الإنترنت الخاصة بالصناعة النووية".

وجدير بالذكر أن بريطانيا أعلنت سابقاً تشديد الأمن على المسافرين القادمين لبلادها، من مطارات 6 دول؛ هي: تركيا، ولبنان، ومصر، والسعودية، والأردن، وتونس. ومنعت أيضاً حمل الأجهزة الإلكترونية على متن الطائرات القادمة إليها؛ خوفاً من وجود مواد متفجرة فيها.

وجاء هذا الحظر بعد فرض أمريكا حظراً على إدخال الأجهزة الإلكترونية على متن الطائرات القادمة إليها من دول شرق أوسطية وأفريقية؛ وهي: مصر، والأردن، والكويت، والمغرب، وقطر، والسعودية، والإمارات، وتركيا.

كما تتابع الحكومة البريطانية المحتوى المنشور على الإنترنت، ومنذ عام 2010، أزالت الحكومة 250 ألف منشور على الإنترنت بسبب محتواه "المتطرف".

مكة المكرمة