بريطانيا مستعدة لتنفيذ ضربات جوية ضد "الدولة" في العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-09-2014 الساعة 11:41
لندن - ترجمة الخليج أونلاين


أفادت صحيفة "الديلي تلغراف" اللندنية، أن بريطانيا مستعدة لبدء الضربات الجوية ضد "الجهاديين المتطرفين" في العراق، عقب المحادثات بين ديفيد كاميرون وباراك أوباما، وذلك نقلاً عن مصادر عسكرية.

وقالت الصحيفة إنه من المتوقع أن تستغل المملكة المتحدة اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم، في الإعلان عن نيتها توجيه ضربات جوية ضد "تنظيم الدولة الإسلامية" في العراق.

وتابعت الصحيفة، أن هذا الإعلان محاولة من رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، لإظهار التزامه بتشكيل ائتلاف من الدول الراغبة في محاربة "الدولة".

ونقلت الصحيفة، عن مصادر في الدفاع البريطاني، أن الطائرات المقاتلة قد تبدأ غارات على أهداف لتنظيم "الدولة الإسلامية" بالعراق، في غضون ساعات من أوامر كاميرون، ولفتت عن المصدر ذاته إلى "أن طائرات سلاح الجو الملكي البريطاني (تورنادو GR4) على أهبة الاستعداد لقصف أهداف "الدولة الإسلامية"، حالما يعطي رئيس الوزراء إشارة البدء".

وأوردت الصحيفة عن مصادر حكومية رفيعة، أن أي حملة قصف ستكون جزءاً من "استراتيجية واسعة" لضمان أن القوات العراقية والكردية، يمكن أن تتولى المعركة على الأرض ضد "الدولة".

وفي السياق ذاته نقلت الصحيفة عن السير وليام باتي، السفير البريطاني السابق في العراق قوله: "إن الضربات الجوية وحدها ستكون ذات تأثير محدود، لكنها الأمر الأكثر فعالية حتى الآن لدعم القوات البرية العراقية والكردية، شرط أن لا تستخدم بشكل عشوائي؛ لأن ذلك من شأنه أن يوفر دعماً لمسلحي "التنظيم""، وفق ما جاء في الصحيفة.

ترجمة منال حميد (الخليج أونلاين)

مكة المكرمة