بسبب اليمين المتطرف.. عزل رئيس الاستخبارات الداخلية الألماني

الرابط المختصرhttp://cli.re/GA4MR4

رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية المقال هانز- جيورج ماسن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-09-2018 الساعة 08:31
برلين - الخليج أونلاين

عزلت الحكومة الألمانية رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية، هانز- جيورج ماسن، من منصبه ونقلته إلى منصب آخر في وزارة الداخلية، عقب اتهامات بالتعاطف مع اليمين المتطرف بالبلاد.

ويأتي خبر الإقالة على خلفية سجال ساهمت فيه تصريحات ماسن بأحداث العنف وصدامات بين اليمين المتطرف وجماعات نازية ومعارضين لها، وهجمات تعرّض لها لاجئون.

وجاءت أحداث العنف وفقاً لوسائل إعلام وأشرطة فيديو جرى تداولها من مدينة كيمنتس في شرق البلد، إثر مقتل ألماني على يد عراقي وسوري طالبي لجوء مفترضين.

وسيغادر ماسن منصبه على رأس جهاز الاستخبارات الداخلية، لكنه سيتولى بعد ذلك منصب وكيل وزارة الداخلية، وفق ما نشر موقع "بي بي سي"، اليوم الأربعاء.

 

 

وطارد عناصر من اليمين المتطرف مهاجرين في 26 أغسطس عقب مقتل الألماني، وشكك ماسن في صدقية مقطع فيديو يظهر مطاردة أشخاص يبدو من مظهرهم أنهم أجانب، ما أثار الكثير من الدعوات التي حضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على عزله.

ويقول المنتقدون إن تشكيكه يُخفض من جدية التعامل مع عنف اليمين المتطرف وأفعال الترهيب التي قام بها في كيمنتس.

وخلقت تصريحات ماسن المثيرة للجدل وتشكيكه في شريط الفيديو أجواء توتر داخل الائتلاف الحاكم، بعد إصرار زعيمة الحزب الاجتماعي الديمقراطي، أندريا ناليس، في اجتماع أزمة مؤخراً على استقالته، بعد مخاوف من علاقة رئيس جهاز الاستخبارات مع حزب البديل اليميني المتشدد. 

مكة المكرمة