بسبب "فيسبوك".. إيران تسجن مستشار نجاد ثلاث سنوات

 عبد الرضا داوري المستشار الإعلامي لنجاد

عبد الرضا داوري المستشار الإعلامي لنجاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-06-2017 الساعة 23:33
طهران - الخليج أونلاين


أصدرت محكمة إيرانية حكماً بالسجن ثلاث سنوات على عبد الرضا داوري، المستشار الإعلامي للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، بسبب تعليقات كتبها متابعون مجهولون على مواضيع له على حسابه على موقع "فيسبوك".

قال نشطاء إيرانيون إن حُكم السجن الصادر بحق المستشار الإعلامي للرئيس الإيراني السابق بسبب تعليقات كتبها متابعون مجهولون على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يكشف زيف الديمقراطية المزعومة في بلدهم.

وكانت الشعبة 15 في محكمة الثورة الإيرانية قد حكمت على داوري بالسجن 6 سنوات ونصف السنة في سبتمبر/ أيلول 2015، لكن محكمة التمييز خففت الحكم إلى 3 سنوات، بحسب "العربية.نت".

اقرأ أيضاً :

الكويت: سندعم أجواء مناسبة لحوار بين إيران ودول الخليج

وأعلنت قناة داوري عبر تطبيق "تليغرام" الأكثر استخداماً في إيران، أن عناصر من الأمن اعتقلوه بتهمة كتابة 3 تعليقات من قبل مستخدمين مجهولين على مواضيع عبر صفحته على "فيسبوك" حملت إهانات للمرشد الإيراني علي خامنئي.

ونقلت مواقع عن مصادر مقربة من التيار المتشدد الذي يقوده نجاد أن داوري اقتيد إلى السجن في طهران من أجل قضاء فترة محكوميته.

يُذكر أن داوري من أشهر الصحفيين الإيرانيين، وكان مسؤولاً عن قسم الأخبار بوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) خلال الولاية الثانية لأحمدي نجاد (2009 – 2013)، كما عمل في وكالات عديدة من بينها وكالة "إيسنا" الطلابية.

وكان داوري الذي يُعد من المقربين من أحمدي نجاد، قد غرم من قبل السلطات الإيرانية في مايو/ أيار 2014 مبلغ 400 دولار بعد اتهامه بنشر أكاذيب ومعلومات غير صحيحة نسبها لمسؤولين في البلاد.

يذكر أن العلاقات بين أحمدي نجاد والمرشد الإيراني قد تدهورت منذ مخالفته توصية المرشد بعدم الترشح لانتخابات الرئاسة الشهر الماضي، حيث أعلن عن ترشيح نفسه، لكن مجلس صيانة الدستور الخاضع لهيمنة خامنئي رفض ترشحه بحجة عدم أهليته لخوض الانتخابات الرئاسية.

مكة المكرمة