بعد اعتقال كنديَّيْن.. ترودو يلمّح إلى تضرر العلاقة مع الصين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GmNoyA

ترودو أعرب عن قلقه بشأن الحرب التجارية بين واشنطن وبكين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-12-2018 الساعة 08:50

ألمح رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إلى احتمالية تضرّر العلاقات الثنائية بين بلاده والصين، خاصة على الصعيد الاقتصادي؛ وذلك على خلفيّة توقيف الأخيرة مواطنَيْن كنديَّيْن اثنين قبل أيام.

وقال ترودو، في تصريح لقناة "سيتي تي في"، السبت، إنه لا يمكن قبول اعتقال الصين للمواطنين الكنديين.

وأعرب عن قلقه حيال تداعيات الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة على الاقتصاد الكندي والعالمي بشكل عام.

من جهة أخرى أعلنت وزارة السياحة الكندية، في بيان، أن الوزيرة ميلاني جولي، ألغت زيارة رسمية مقرّرة لها إلى الصين.

وأشار البيان إلى أن الوزيرة كانت ستشارك في اختتام فعاليات عام السياحة بين كندا والصين، الأسبوع القادم، لكنها ألغت الزيارة بسبب الأزمة.

بدورها قالت وزارة الخارجية الكندية، في بيان، إن السلطات الصينية سمحت للسفير الكندي لدى بكين، جون ماكالوم، بلقاء الدبلوماسي السابق الموقوف، مايكل كوفريغ.

في سياق متصل دعا وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الحكومة الصينية إلى الإفراج عن المواطنين الكنديين، وذلك خلال مؤتمر مشترك بمقر وزارته، الجمعة، مع وزير الدفاع الأمريكي جيم متيس، ووزير الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، ووزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان.

وقال بومبيو إن اعتقال الصين مواطنين كنديين تصرّف "غير قانوني ولا يمكن قبوله".

وأكّد أن الولايات المتحدة ستقدم كافة أنواع الدعم لكندا من أجل الإفراج عن المواطنين.

وأوقفت بكين المواطنين الكنديين بعد أيام من اعتقال السلطات في أوتاوا، أول ديسمبر الجاري، المديرة المالية لشركة "هواوي" الصينية العملاقة لمعدات الاتصالات، مينغ وانتشو؛ على أثر اتهامها بالتستّر على صلة شركتها بشركات أخرى حاولت بيع معدات لإيران رغم العقوبات المفروضة عليها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، لو كانغ، إنّه تم توقيف كل من رائد الأعمال الكندي مايكل سبافور، ومواطنه الدبلوماسي السابق مايكي كوفريغ؛ "للتحقيق معهما في قضية تعريضهما الأمن القومي الصيني للخطر".

غير أن كندا وافقت، الأربعاء، على منح مينغ وانتشو إطلاق سراح مشروطاً بكفالة قدرها 10 ملايين دولار كندي (7.47 ملايين دولار أمريكي)، بعد جلسة استماع استغرقت 3 أيام في محكمة كندية بمدينة فانكوفر.

ونص الحكم أيضاً على تسليم "مينغ" جوازات سفرها، والالتزام بأكثر من 12 شرطاً؛ بينها تحديد إقامتها، وارتداء جهاز يسمح بتتبّع موقعها في جميع الأوقات، وأن تتم مراقبتها على مدار الساعة من قبل فريق أمني.

مكة المكرمة