بعد بريكست.. جونسون يدعو لانفصال كامل عن أوروبا

وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون (أرشيف)

وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 30-05-2018 الساعة 09:30
لندن - الخليج أونلاين


شدّد وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، على ضرورة خروج المملكة المتحدة "بشكل كامل" من الاتحاد الجمركي الأوروبي بعد بريكست لتعود قوة تجارية عالمية، معزّزاً بذلك الضغوط على رئيسة الوزراء، تيريزا ماي.

واعتبر جونسون -في مقال نشرته صحيفة "ديلي تلغراف"- أن "الوقت حان ليس لكي نصبح أوروبيين بنسبة أقلّ، بل لنعود حقاً من جديد (لاعبين) عالميين يمكننا إنجاز اتفاق تجاري مهمّ مع الاتحاد الأوروبي يكون مفيداً للطرفين".

كذلك اعتبر جونسون أن الوقت حان لإنجاز اتفاقات مع "دول ديناميكية" في أمريكا اللاتينية؛ مثل تشيلي والبيرو والأرجنتين، التي زارها مؤخراً خلال جولته اللاتينية.

وتابع وزير الخارجية البريطاني: "لكن شركاءنا في أمريكا اللاتينية موقفهم واضح؛ لكي ينجح الأمر علينا أن نخرج بالكامل من الاتحاد الجمركي للتكتّل الأوروبي".

وأكّد جونسون: "إذا أردنا أن نكون شركاء تجاريين فاعلين -كما تقول رئيسة الوزراء- فعلينا أن نستعيد السيطرة على رسومنا الجمركية، وإنجاز اتفاقات خالية من العوائق والتعقيدات".

اقرأ أيضاً :

الانفصال عن الاتحاد الأوروبي يغير مجرى الهجرة من وإلى بريطانيا

وقبل شهر من قمّة مفصلية للاتحاد الأوروبي، تعاني الحكومة البريطانية من انقسام حادٍّ حول مشاريعها للشراكة التجارية المستقبلية مع التكتّل، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ويدفع جونسون ووزراء آخرون باتجاه انفصال تامٍّ عن أكبر الشركاء التجاريين الحاليين لبريطانيا، ما سيمكّنها من توقيع اتفاقيات تبادل تجاري مع دول أخرى.

إلا أن معتدلين طرحوا خطة تخوّل بريطانيا استيفاء رسوم لمصلحة الاتحاد الأوروبي على السلع التي تعبر أراضيها إلى دول التكتّل، وفرض رسومها الخاصة على السلع المتوجّهة إلى دول خارجه.

في المقابل اقترح الاتحاد الأوروبي بقاء إيرلندا الشمالية ضمن الاتحاد الجمركي الأوروبي لتفادي قيام حدود فعلية في إيرلندا في حال لم يتم التوصّل إلى حلّ أفضل، لكن بريطانيا تقول إن ذلك سيعني عملياً قيام حدود داخلية في المملكة المتحدة.

والسبت الماضي، دعا كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في ملفّ بريكست، ميشال بارنييه، بريطانيا إلى الكفّ عن التهرّب في مفاوضات الخروج من التكتّل.

مكة المكرمة