بعد غياب 3 سنوات.. سفير مصر لدى "تل أبيب" يباشر أعماله

السفير المصري مصافحاً رئيس دولة الاحتلال

السفير المصري مصافحاً رئيس دولة الاحتلال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-02-2016 الساعة 17:54
القاهرة - الخليج أونلاين


قدّم السفير المصري لدى "تل أبيب"، حازم خيرت، الخميس، أوراق اعتماده لرئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، في مقر إقامته بمدينة القدس المحتلة.

وخيرت الذي عينه الرئيس عبد الفتاح السيسي في يونيو/ حزيران 2014، هو السفير السادس لمصر لدى الاحتلال منذ توقيع معاهدة السلام "كامب ديفيد" بين القاهرة "وتل أبيب" قبل 37 عاماً، إذ خلف السفير "عاصم سالم الأهل" الذي أمر الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بسحبه عام 2012، احتجاجاً على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، بحسب ما أفادت "قدس برس".

وقال رئيس الدولة العبرية خلال مراسم تسلّم أوراق اعتماد السفير المصري الجديد: "إنها مناسبة خاصة بالنسبة لي أن استقبل في مقري سفير جارتنا القريبة والمهمة (...) مصر هي أم الدنيا، وهي تؤدي دوراً كبيراً للغاية في المنطقة"، وفق تعبيره.

وتابع ريفلين: "وجدنا طريقاً للعيش سوياً بسلام وصداقة. كنت في مصر في أوقات الحرب وأوقات السلم. السلام مع مصر اتفاق دولي، وهو على رأس أولوياتنا، لسنا نتفق على كل شيء، لكننا نحترم الواحدة الأخرى، وبفضل ذلك بإمكاننا بناء مستقبل مشترك".

وعقّب السفير خيرت على تصريحات ريفلين، بالقول: "نطمح أن نتمكن من حمل المسؤولية إزاء سكان المنطقة، وأن نجلب العدل والأمل والمساواة والازدهار".

ويشار إلى أن السفارة المصرية في تل أبيب ظلّت بلا سفير طيلة تسعة أعوام كاملة من 1982 (عقب سحب السفير الأول بسبب غزو لبنان) إلى 1986، ومن عام 2000 (بعد سحب السفير الثاني بسبب العدوان الإسرائيلي على الانتفاضة) حتى 2005، فيما تعاقب 12 من السفراء الإسرائيليين على السفارة في القاهرة، ولم يكمل أي منهم مدته القانونية المحدّدة بأربعة أعوام.

مكة المكرمة