بعد لقائه بالمعارضة.. دي ميستورا يعلن: هذه بداية المفاوضات

سبق لدي ميستورا أن التقى وفد النظام السوري الجمعة في مقر الأمم المتحدة في جنيف

سبق لدي ميستورا أن التقى وفد النظام السوري الجمعة في مقر الأمم المتحدة في جنيف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 01-02-2016 الساعة 21:26
جنيف - الخليج أونلاين


بدأت الهيئة العليا للمفاوضات، المنبثقة عن المعارضة السورية، الاثنين، أول لقاء رسمي مع موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا في جنيف في إطار المحادثات الهادفة لإنهاء النزاع السوري.

وعقب اللقاء، أعلن دي ميستورا أن لقاءه مع المعارضة السورية يشكل "بداية مفاوضات جنيف3 رسمياً"، مؤكداً أن "الشعب السوري يستحق أن يرى تحسناً على الأرض"، وأن "المعارضة لديها وجهة نظر قوية".

من جهته، أشار سالم المسلط، المتحدث باسم الهيئة العليا للمعارضة السورية، إلى أن وفد المعارضة ناقش مع "دي ميستورا" ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2254 قبل الدخول بمفاوضات، والذي ينص على إنهاء حصار المدن ووقف الهجمات ضد المدنيين، والقصف الجوي والبري، وإطلاق سراح المعتقلين.

المسلط طالب "المجتمع الدولي أن يكون على قدر المسؤولية لتنفيذ الالتزامات الإنسانية"، لافتاً إلى أن المعارضة ما زالت تنتظر "رداً بشأن المسائل الإنسانية من المبعوث الأممي إلى سوريا".

وأضاف: "نريد حلاً جذرياً يحل مشاكل السوريين بكل المناطق لا سيما المحاصرة وعددها 18منطقة".

وكان محمد علوش، المسؤول في جماعة "جيش الإسلام" المسلحة المعارضة، والذي يتسلم منصب كبير المفاوضين في المحادثات مع النظام السوري، أكد وصوله عصر الاثنين إلى جنيف.

وترفض الهيئة العليا للمفاوضات حتى الآن الدخول في صلب المحادثات مع وفد النظام السوري قبل تلبية مطالبها الإنسانية المتعلقة بإيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة ووقف القصف على المدنيين وإطلاق المعتقلين.

وسبق لدي ميستورا أن التقى وفد النظام السوري، الجمعة، في مقر الأمم المتحدة في جنيف.

والتقى وفد المعارضة السورية دي ميستورا، الأحد، بشكل غير رسمي في أحد فنادق جنيف، وطلب تطبيق الإجراءات الإنسانية التي نص عليها قرار مجلس الأمن 2254 قبل الدخول في المفاوضات.

وأفاد مصدر دبلوماسي أن المطلب الأكثر "قابلية للتحقيق" يتعلق بإطلاق سراح آلاف المعتقلين في سجون النظام السوري.

ويسعى دي ميستورا إلى إقامة حوار غير مباشر بين الطرفين، على أن يقوم موفدون بنقل أفكار كل طرف إلى الآخر. ويمكن أن تتواصل آلية المحادثات هذه لستة شهور، وهي المهلة التي حددتها الأمم المتحدة للتوصل إلى تشكيل سلطة انتقالية تنظم انتخابات في منتصف العام 2017.

مكة المكرمة
عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي