بعد ليلة ساخنة.. التوصل إلى "تهدئة" بين غزة والاحتلال

 لم تؤكد إسرائيل من جانبها نبأ التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار

لم تؤكد إسرائيل من جانبها نبأ التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 30-05-2018 الساعة 09:27
غزة - الخليج أونلاين


أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في قطاع غزة، صباح اليوم الأربعاء، عن التوصل لاتفاق مع الاحتلال الإسرائيلي، عبر وساطات، يقضي بالعودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار المعمول بها منذ انتهاء العدوان الإسرائيلي على القطاع عام 2014.

وقال خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، في بيان مقتضب: "بعد أن نجحت المقاومة بصد العدوان ومنع تغيير قواعد الاشتباك، تدخلت العديد من الوساطات خلال الساعات الماضية، وتم التوصل إلى توافق بالعودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار في قطاع غزة، والتزام فصائل المقاومة ما التزم الاحتلال بها"، دون مزيد من التفاصيل، في حين لم تؤكد تل أبيب من جانبها نبأ التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار.

من جهته؛ قال متحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي، إن الفصائل الفلسطينية سوف تلتزم باتفاق التهدئة في قطاع غزة إذا تعامل الاحتلال بالمثل.

وأوضح داود شهاب، المتحدث باسم الحركة، لوكالة "رويترز" أنه "في ضوء الاتصالات المصرية مع حركتي الجهاد الإسلامي وحماس، تم التوافق على تثبيت تفاهمات وقف إطلاق النار لعام 2014".

اقرأ أيضاً :

مصر تبحث عن تهدئة بغزة وواشنطن تدعو مجلس الأمن لجلسة طارئة

ومنذ صباح أمس الثلاثاء، يسود التوتر قطاع غزة؛ فقد قصفت قوات الاحتلال عشرات الأهداف في القطاع، وفق المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي؛ كما قالت حركتا الجهاد الإسلامي وحماس إنهما قصفتا المواقع والبلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع، بعشرات القذائف الصاروخية، رداً على "الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين".

وتأتي هذه التطورات إثر مقتل 4 فلسطينيين وإصابة آخر، ينتمون لحركتي "حماس والجهاد الإسلامي"، الاثنين والأحد الماضيين، من جراء قصف إسرائيلي لمواقع فلسطينية.

يشار إلى أن مصر كانت قد توسطت لاتفاق وقف إطلاق النار في العام 2014، الذي أنهى عدواناً استمر سبعة أسابيع من قوات الاحتلال على غزة والفصائل الفلسطينية.

مكة المكرمة