بعد مشعل.. هنية يدعو السعودية إلى دعم انتفاضة القدس

"هذه الانتفاضة تأتي للدفاع عن المسجد الأقصى نيابة عن الأمة"

"هذه الانتفاضة تأتي للدفاع عن المسجد الأقصى نيابة عن الأمة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-12-2015 الساعة 17:30
غزة- الخليج أونلاين


دعا إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الخميس، السعودية وتركيا إلى دعم "انتفاضة القدس" التي انطلقت مطلع أكتوبر/تشرين الثاني الماضي، في تصريحات متلفزة.

وقال هنية: "هذه الانتفاضة تأتي للدفاع عن المسجد الأقصى نيابة عن الأمة في مواجهة المخططات الصهيونية الهادفة إلى تقسيمه زماناً ومكاناً".

وأضاف: "إننا نتطلع إلى الدور المركزي الاستراتيجي للسعودية في مواجهة المخططات الإسرائيلية في دعم الانتفاضة، كما ندعو تركيا إلى التحرك في كل اتجاه من أجل إسناد الانتفاضة".

وأشاد هنية بمواقف الدولتين على الصعيدين الرسمي والشعبي في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته "على مدار التاريخ".

يأتي ذلك في سياق رفع حماس سقف ما تأمله من المملكة العربية السعودية في سبيل إيجاد حلول للملفات الفلسطينية المعقدة، حيث دعا وفي السياق ذاته، الأحد الماضي، خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس)، السعودية لدعم الانتفاضة الحالية، وقال: "أخاطب القيادة السعودية وخادم الحرمين الشريفين أن تتصدر الموقف العربي والإسلامي في أن تضع القضية الفلسطينية على الطاولة".

يذكر أن الحركة لا تزال عالقة بين عملية إعادة إعمار متعثرة لما دمره الاحتلال خلال حروبه الثلاثة على غزة، والشقاق السياسي المستمر مع فتح، والأزمة المالية الخانقة، وعزلة سياسية عربية ودولية تبدأ بمصر، بوابتها الجنوبية ووسيطها بين الاحتلال وحركة فتح في الوقت ذاته.

وكان مشعل اختتم زيارة وفد حماس للملكة العربية السعودية، في يوليو/ تموز الماضي، التي استمرت لأيام فقط، توجت بلقاءات مكثفة مع المسؤولين السعوديين وعلى رأسهم العاهل السعودي، وولي عهده، الأمير محمد بن نايف، وولي ولي عهده، الأمير محمد بن سلمان.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال على خلفية الاقتحامات الإسرائيلية المتكررة للمسجد الأقصى، وتصدرتها عمليات طعن للإسرائيليين بالسكاكين، وهي حوادث أطلق عليها الفلسطينيون "انتفاضة السكاكين".

مكة المكرمة