بعد مطالبات أوروبية.. تركيا: سياسة فتح الحدود للاجئين مستمرة

سوريون هاربون من المعارك في حلب عند معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا في 5 فبراير

سوريون هاربون من المعارك في حلب عند معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا في 5 فبراير

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 06-02-2016 الساعة 17:17
أمستردام - الخليج أونلاين


أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، السبت، أن تركيا لا تزال تعتمد "سياسة الحدود المفتوحة" أمام اللاجئين السوريين، من دون تحديد موعد للسماح لآلاف السوريين العالقين على معبر "باب السلامة" الحدودي مع تركيا بالدخول إلى بلاده.

وقال جاويش أوغلو، لدى خروجه من اجتماع مع نظرائه الأوروبيين في العاصمة الهولندية أمستردام: "ما زلنا متمسكين بسياسة الحدود المفتوحة للأشخاص الفارين من عدوان النظام السوري، والضربات الروسية".

من جهته دعا مسؤول في الاتحاد الأوروبي، قبيل تصريح جاويش أوغلو، تركيا إلى الالتزام بالاتفاقات الدولية واستقبال آلاف اللاجئين السوريين العالقين على حدودها مع سوريا، بعد هربهم من هجوم لقوات النظام السوري وغارات الطيران الروسي.

وقال مفوض التوسع في الاتحاد الأوروبي، يوهانس هان: "إن اتفاقية جنيف التي تقضي باستقبال اللاجئين لا تزال قائمة".

وجاء كلام المسؤول الأوروبي رداً على سؤال حول قيام تركيا بإقفال معبر باب السلامة الحدودي في جنوب مدينة كيليس التركية بوجه اللاجئين السوريين، كما أقفلت كل المعابر بين البلدين.

وتفيد أرقام الأمم المتحدة أن أكثر من 20 ألف شخص يتجمعون على الجانب التركي لهذا المعبر، في حين تفيد تقديرات أخرى أن أكثر من 40 ألف شخص أجبروا على ترك منازلهم في ريف حلب منذ الاثنين الماضي، خوفاً من تقدم قوات النظام ونتيجة الغارات الروسية التي وصل عددها خلال هذه الفترة إلى نحو ألف غارة.

مكة المكرمة