بعد مقتل 9 أشخاص.. ارتفاع قتلى اشتباكات طرابلس إلى 115

الرابط المختصرhttp://cli.re/6Q5oy3

تعيش طرابلس الليبية وضعاً أمنياً متوتراً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 23-09-2018 الساعة 10:20

وقت التحديث:

الأحد، 23-09-2018 الساعة 10:52
طرابلس - الخليج أونلاين

ارتفعت حصيلة الاشتباكات المسلحة التي تشهدها العاصمة الليبية طرابلس إلى 115 قتيلاً، إثر مقتل 9 أشخاص أمس السبت، بعد تجدد المواجهات بوادي الربيع وطريق المطار.

جاء ذلك بحسب ما أوردته إدارة شؤون الجرحى التابعة لوزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني الليبية، صباح اليوم الأحد، وذلك في بيان على صفحتها بموقع "فيسبوك".

وأضافت أن القتلى الجدد من بينهم مدنيان و6 أشخاص مجهولي الهوية، وآخر من ضمن المفقودين، مشيرة إلى أن عدد الجرحى ارتفع إلى 383 منذ بدء الاشتباكات في 26 أغسطس الماضي.

ودعا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المجتمع الدولي لأخذ إجراءات "أكثر حزماً" لإيقاف الحرب، مستنكراً بشدة كل "أعمال العنف وإرهاب الليبيين والتعدي على أرواحهم وممتلكاتهم".

وأمس، أعلنت الجهات المسؤولة في ليبيا أن الحصيلة بلغت 109 قتلى و365 جريحاً، بعد مقتل 10 أشخاص نصفهم مدنيون، نتيجة الاشتباكات التي وقعت فجر السبت.

من جهتها، أعلنت قوة حماية طرابلس (كتائب تتبع حكومة الوفاق) سيطرتها على معسكر اليرموك، وانسحاب اللواء السابع باتجاه منطقة سوق الأحد جنوبي طرابلس.

يُذكر أن شرارة الاشتباكات في طرابلس اندلعت بعدما زحف اللواء السابع القادم من مدينة ترهونة نحو المدخل الجنوبي للعاصمة عبر منطقة قصر بن غشير.

واستولى اللواء الذي حلَّه المجلس الرئاسي في أبريل الماضي  على معسكر اليرموك، بعد قتال مع الكتائب العسكرية التابعة لوزارة الداخلية في حكومة الوفاق.

مكة المكرمة