بعد وصول ظريف إلى دمشق.. إيران: الحل بإدلب "معقَّد"

الرابط المختصرhttp://cli.re/6bKjmG

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 03-09-2018 الساعة 15:05
دمشق - الخليج أونلاين

وصل وزیر الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الاثنين، إلى دمشق لإجراء محادثات مع مسؤولين سوريين.

وفي تصريحات للصحفيين بالمطار قال ظريف: إنه "يتوجّب إخراج جبهة النصرة ومنظمة هيئة تحرير الشام الإرهابية من إدلب".

ولفت ظريف إلى أن التفاصيل بخصوص السلام في سوريا سيتم تناولها في القمة الثلاثية التي ستُعقد في طهران، في 7 سبتمبر الجاري، بين إيران وتركيا وروسيا.

واعتبر ظريف أن هناك ملفات هامة ملقاة على عاتق دول الجوار فيما يتعلّق بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

ووفق وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية، فإن ظريف يلتقي خلال زيارته التي تستغرق يوماً رئيس النظام السوري، بشار الأسد، ووزير الخارجية وليد المعلم.

وبالتزامن مع وصول ظريف إلى العاصمة السورية دمشق، أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، الاثنين، أن حل المشكلة في إدلب (محافظة شمال غربي سوريا) "معقّد"، ولن نصل للحل في اجتماع واحد.

وفي المؤتمر الصحفي الأسبوعي في العاصمة الإيرانية طهران، قال قاسمي إن إدلب هي المعقل الأخير للقوى السورية المعارضة، "وهي واحدة من القضايا الأكثر تعقيداً".

وشدَّد قاسمي على أن إيران ستواصل دعم نظام الأسد، مشيراً إلى أن النظام مصمّم على انتزاع إدلب من المعارضة.

وأضاف أن الاجتماع الذي سيُعقد في طهران حول سوريا، في 7 سبتمبر الجاري، بمشاركة روسيا وتركيا، يساعد على تحريك عملية السلام والأمن في البلاد خطوة أخرى إلى الأمام.

مكة المكرمة