بعد 19 عاماً.. أوكرانيا تنهي "الصداقة" مع روسيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GQ5k95

العلاقات بين البلدين متوترة منذ 2013

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 06-12-2018 الساعة 22:31
كييف – الخليج أونلاين

صدّق مجلس الرادا (البرلمان الأوكراني)، اليوم الخميس، على قرار الرئيس بيترو بوروشينكو، عدم تمديد معاهدة الصداقة والشراكة مع روسيا، التي ينتهي سريان مفعولها مطلع أبريل المقبل.

وذكرت وسائل إعلام أوكرانية أن 277 نائباً أيّدوا القرار الرئاسي، في حين كان تمريره يتطلّب تصويت 226 نائباً.

ومن اللافت أن بوروشينكو أصدر المرسوم بعدم تمديد المعاهدة، في 17 سبتمبر الماضي، وأخطرت الخارجية الأوكرانية موسكو بذلك، في 24 سبتمبر.

وفي سبتمبر الماضي، وقّع الرئيس الأوكراني مرسوماً يلغي بموجبه معاهدة الصداقة والتعاون والشراكة مع روسيا، وذلك وفق بيان للمكتب الإعلامي للرئاسة الأوكرانية.

وبذلك ترفض أوكرانيا تجديد هذه المعاهدة التي دخلت حيز التطبيق في أبريل 1999، ويُفترض أن تمدّد بصورة تلقائية كل 10 سنوات.

ووُقعت المعاهدة بين البلدين عام 1997، وكانت تُعتبر واحدة من الاتفاقيات الرئيسية للعلاقات بين البلدين، وتوصف بالشراكة الاستراتيجية.

وتشهد العلاقات الأوكرانية الروسية أزمة كبيرة؛ إثر الإطاحة بالرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش، المقرّب من موسكو، أواخر عام 2013.

وفي 25 نوفمبر الماضي، أوقفت روسيا ثلاث سفن حربية أوكرانية كانت تحاول التسلّل من البحر الأسود إلى بحر آزوف، وأسرت بحّارتها الـ24.

وهذه أول مواجهة عسكرية مفتوحة بين موسكو وكييف منذ أن ضمّت روسيا، في 2014، شبه جزيرة القرم الأوكرانية، واندلاع نزاع مسلّح في بداية السنة نفسها.

وتتهم كييف والغرب روسيا بالتحريض على هذه الحرب التي أسفرت عن أكثر من 10 آلاف قتيل، وبدعم الانفصاليين عسكرياً، إلا أن موسكو تنفي ذلك نفياً قاطعاً.

مكة المكرمة