بعد 20 عاماً.. قضية كلينتون ومونيكا تعاود الظهور

كلينتون سيتصدر المشهد مرة أخرى

كلينتون سيتصدر المشهد مرة أخرى

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-02-2018 الساعة 14:36
واشنطن - الخليج أونلاين


أخبر الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون، محكمة اتحادية برغبته في المشاركة في قرار حول إعلان وثائق تخص تحقيق هيئة محلّفين تعود للعام 1998.

وأتى الطلب من محامي دفاع كلينتون، ديفيد كاندال، الخميس، استجابة لطلب شبكة تلفزيون "سي إن إن" الأمريكية، الإعلان عن السجلات بالنزاع حول استدعاءات المحكمة في التحقيقات حول علاقته بمونيكا لوينسكي، وفقاً لما ذكرت "سي إن إن" السبت.

ونقلت شبكة التلفزة الأمريكية سابقاً خبراً عن نية محكمة اتحادية بواشنطن الإعلان عن وثائق ظلت سرية لعقدين، كانت بحوزة المستشار المستقل للتحقيق بقضية كلينتون، كين ستار، بعد طلب من الشبكة أيضاً.

اقرأ أيضاً :

سابقة.. استجواب ترامب في قضية تدخل روسيا بالانتخابات

وتعود بعض الوثائق إلى تلك الفترة التي طلبت فيها شهادة عدد من المسؤولين بالبيت الأبيض وشهادة الرئيس آنذاك، لكن الكثير من الملفات القانونية ظلت سرية في المحكمة الاتحادية التي تستقبل حالياً تقريراً من هيئة محلّفين بما يخص حملة الرئيس الحالي دونالد ترامب.

وذكرت "سي إن إن" في طلبها أن هذه السجلات قد تظهر كيفية تعامل المستشار الخاص بالتحقيقات بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية لعام 2016، روبرت مولر، بالحصول على شهادة من ترامب.

وقال محامي كلينتون، الجمعة، إن موكله يرغب بأن يكون جزءاً من عملية كشف القضية؛ ليتمكن من "تفسير موقفه" حول السجلات واستدعائه الخاص لتقديم الشهادة أمام هيئة المحلّفين، وعدد من الشكاوى القضائية آنذاك، من بينها تسريب للتحقيق خلال إجرائه.

ومن المرجّح أن تسمح القاضية لكلينتون بالدخول في طلب "سي إن إن"؛ وذلك لأنها دعت آخرين طلبت شهاداتهم في الاستدعاء الأصلي، ولا تعارض أي من "سي إن إن" أو وزارة العدل الأمريكية طلب كلينتون.

ويأتي هذا الطلب ضمن التحقيقات الخاصة من وزارة العدل الأمريكية في التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية لعام 2016، وهي قضية نفاها ترامب مراراً.

مكة المكرمة