بـ3.5 مليار دولار.. أمريكا تقرّ صفقة بيع تركيا منظومة باتريوت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GWYZVJ

"باتريوت" تعد أفضل منظومة صاروخية لمواجهة الصواريخ المعادية وإسقاطها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-12-2018 الساعة 09:18

وافقت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، على صفقة لبيع تركيا منظومة "باتريوت" للدفاع الجوي والصاروخي، بقيمة 3.5 مليار دولار.

جاء ذلك في بيان صادر عن وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

وأوضح البيان أن وزارة الخارجية قرّرت الموافقة على بيع صواريخ باتريوت (PAC-3) والتجهيزات الخاصة بها إلى تركيا، بقيمة تقديرية تبلغ 3.5 مليار دولار.

وأضاف البيان أن الوكالة أبغت الكونغرس اليوم بأمر الصفقة، مشيراً إلى أن الموافقة على الصفقة ستمنح الدفاع الجوي التركي مرونة كبيرة.

وتابع: "مع امتلاكها القدرة على ردع التهديدات الجوية والصاروخية والهجمات الأخرى ستسهم تركيا الآمنة بتحقيق السلام والاستقرار في الناتو (حلف شمال الأطلسي) والقارة الأوروبية".

وحول هذه الصفقة قال مسؤول في الخارجية الأمريكية، في بيان أرسله إلى وكالة "الأناضول": إنها "ستزيد من أمن حليف مهمّ بالناتو، وستسهم بجهود حماية الحلفاء والشركاء ضد التهديدات الجوية والصاروخية".

وأضاف المسؤول، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، أن الصفقة ستسهم كذلك في تحقيق الأمن القومي وتطبيق السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وأشار إلى أن تركيا سوف تستخدم منظومة باتريوت من أجل تطوير قدراتها الدفاعية الجوية والصاروخية، وحماية وحدة أراضيها، والحيلولة دون التهديدات الإقليمية.

وأكد أن الصفقة المقترحة ستزيد من القدرات الدفاعية الرامية إلى حماية الجيش التركي من الهجمات المعادية، وحلفاء الناتو الموجودين على الأراضي التركية.

وجدير بالذكر أن "باتريوت" الدفاعية الجوية الأمريكية تُعدّ أفضل منظومة صاروخية لمواجهة الصواريخ المعادية وإسقاطها، لذا تعتمد عليها عدة دول بشكل أساسي في حماية أجوائها ومراكزها الاستراتيجية والحساسة خلال الحروب.

وتُعد من أكثر أنظمة الصواريخ المتحركة تطوراً؛ نظراً إلى قدرتها على اعتراض الصواريخ والطائرات، وتحتوي على نوعين من الصواريخ؛ القديم يسمى" PAC-2"، أما الجديد والمحدّث في عام 2002 فيسمى "PAC-3".

ويبلغ طول الصاروخ الحديث بمنظومة "الباتريوت" نحو 5 أمتار، ويصل وزنه إلى 900 كيلوغرام، منها 90 كيلوغراماً من المواد المتفجّرة، في حين أن سرعة الصاروخ الواحد عند إطلاقه من منصة الإطلاق تفوق سرعة الصوت، ويمكن تزويد المنصّة بأربعة صواريخ دفعة واحدة.

وترتكز على منصة الإطلاق 16 قاذفة، يحمل كل منها صاروخاً واحداً، وكل قاذفةٍ متصلةٌ مع نظام تحكُّم عن طريق الألياف الضوئية أو من خلال الاتصال اللاسلكي.

مكة المكرمة