بلجيكا وألمانيا مع إسرائيل في عدوانها على غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 18-07-2014 الساعة 14:50
الخليج أونلاين


قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية البلجيكي، ديدييه ريندرز، إن بلاده تدعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، مستنكراً تصاعد التوتر على الأرض في غزة.

وقال ريندرز، في بيان له، الجمعة: "نستنكر بشدة تصاعد التوتر على الأرض في غزة، لكننا ندعم حق إسرائيل في الدفاع عن شعبها".

وأضاف البيان: "نطالب بأقصى درجات ضبط النفس، وأقصى قدر من الحماية للمدنيين في العملية البرية التي قررت الحكومة الإسرائيلية تنفيذها، والتي نأمل أن تكون محدودة وقصيرة الأمد".

وتابع: "رفض حماس وقف إطلاق النار، واستئناف إطلاق قذائف صاروخية باتجاه جنوب إسرائيل إثر الهدنة الإنسانية أمس، للأسف أثبت أن التنظيم الإرهابي ليس لديه نية لإنهاء العنف ضد إسرائيل".

وحث الوزير البلجيكي على دعم الجهود المصرية لوقف إطلاق النار، كما دعا لتهدئة فورية.

وفي وقت لاحق أفادت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الجمعة، أن إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها، مضيفة أن ألمانيا تقف إلى جانب إسرائيل.

وأشارت ميركل، في مؤتمر صحفي عقدته في المركز الإعلامي الفيدرالي بالعاصمة برلين، إلى أن هناك نوعية جديدة من الأسلحة بيد حماس، من الممكن أن تقصف بها القدس وتل أبيب، مضيفة، أنه يتعين أن يُسمح للدول التي تتعرض لمثل هذه الهجمات بالدفاع عن نفسها.

وتعليقاً على الهدنة التي تقدمت بها مصر لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين، قالت ميركل: "نأمل أن تلقى المبادرة المصرية قبولاً في المنطقة العربية"، موضحة أن الأزمة تحتاج إلى حل سياسي، وأن ألمانيا على قناعة بضرورة التوصل إلى حل الدولتين.

وكان الجيش الإسرائيلي، وفصائل المقاومة الفلسطينية بغزة، قد أعلنوا عن موافقتهم على تهدئة ميدانية لمدة 5 ساعات بدءاً من الساعة 7:00 من صباح يوم الخميس، حتى الساعة 12:00 (ت.غ)، استجابة لطلب من الأمم المتحدة، لتتمكن من توصيل مساعدات إنسانية.

وكانت مصادر طبية في قطاع غزة، قد أعلنت منذ قليل عن وصول عدد الشهداء إلى 267 وسقوط أكثر من 2000 جريح منذ العدوان الإسرائيلي على القطاع في السابع من يوليو/ تموز الجاري.

المصدر: وكالة الأناضول

مكة المكرمة