بوتين: بهذه الخطوة سنرد على واشنطن إذا انسحبت من "حظر التسلح"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GpZ4wd

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-12-2018 الساعة 08:29

لمّح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى إدخال بلاده دولاً أخرى في معاهدة حظر التسلح؛ في حال انسحبت الولايات المتحدة الأمريكية منها.

وقال بوتين، الثلاثاء، خلال كلمته في اجتماع خاصٍّ بتقييم نتائج العام المنتهي، في مقر وزارة الدفاع الروسية: إن "انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية سيجلب أخطر التداعيات وسيُضعف الأمن الإقليمي والدولي".

وحذر بوتين من انهيار هيكلية الرقابة على التسلّح وحظر انتشار أسلحة الدمار الشامل في حال انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية.

واتهم بوتين الولايات المتحدة بانتهاك المعاهدة من خلال نشر منظومات "إيجيس" في رومانيا، وخططها لنشر هذه الصواريخ في بولندا.

وأعلنت الولايات المتحدة، مؤخراً، أنها تُمهل روسيا 60 يوماً لإنهاء ما تعتبره واشنطن انتهاكاً منها لمعاهدة القوى النووية متوسطة المدى الموقّعة عام 1987، وإلا فإنها ستبدأ الانسحاب من المعاهدة.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس، وصف انتهاك روسيا لمعاهدة الحد من الأسلحة بأنه موقف "لا يمكن تبريره"، وأن واشنطن سترد إذا لم تغيّر موسكو نهجها.

وأكد ماتيس أن بلاده تعتقد أن روسيا تطوّر نظاماً لإطلاق الصواريخ من الأرض قد يسمح لها بشنّ هجوم نووي على أوروبا خلال فترة قصيرة.

وكانت المعاهدة أُبرمت بين موسكو وواشنطن، وتحظر نشر الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى في أوروبا، في خطوة كانت الأهم على طريق إنهاء الحرب الباردة.

واتّفق الجانبان حينها على وقف تصنيع جميع المنظومات الصاروخية التكتيكية المنصوبة على الأرض والقادرة على إصابة الأهداف على مسافات تتراوح بين 500 و5500 كم، كما تعهّدا بإتلاف ما لديهما من ذخائر لهذه الصواريخ ووسائط نقلها.

مكة المكرمة