تبديداً للتوتر.. روسيا تجري أرفع اتصال عسكري مع الناتو

أحد جنود الناتو (أرشيف)

أحد جنود الناتو (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-03-2017 الساعة 14:34
موسكو - الخليج أونلاين


أجرى رئيس الأركان الروسي، فاليري غيراسيموف، الجمعة، اتصالاً هاتفياً مع رئيس اللجنة العسكرية لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، بيتر بافل، في خطوة هي الأولى من نوعها على هذا المستوى.

وجرى الاتصال بناء على طلب من الناتو، وقد تبادل خلاله المسؤولان وجهات النظر للحد من التوتر في أوروبا، وفق بيان وزارة الدفاع الروسية.

وخلال الاتصال، أعرب غيراسيموف عن انزعاج موسكو من أنشطة الناتو قرب الحدود الروسية.

وهذا هو الاتصال الأرفع عسكرياً بين الطرفين منذ تجميد الناتو العلاقات مع روسيا عام 2014؛ على خلفية تدخلها في أوكرانيا، وضم شبه جزيرة القرم إلى أراضيها.

اقرأ أيضاً

إدارة ترامب تطمئن الأوروبيين.. ولافروف يدعو واشنطن للتقارب

ووفقاً لموقع "روسيا اليوم"، فقد أطلع المسؤول الروسي نظيره على أهم التدريبات والفعاليات التي تخطط وزارة الدفاع الروسية لإجرائها هذا العام.

وأكّد الجانبان ضرورة القيام بخطوات لتخفيف التوتر، وتحقيق الاستقرار في أوروبا، كما اتّفقا على مواصلة الاتصالات.

ويأتي الاتصال في ظل مخاوف تعتري الناتو من سياسة الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، الذي أثارت تصريحاته قلق دول الناتو بعدما أعلن نيّته إعادة النظر في التزامات بلاده تجاه الحلف الذي عفى عليه الزمن، حسب وصفه.

وفي مقابلة أجرتها صحيفتا "بيلد" الألمانية، و"تايمز" البريطانية، مع ترامب، في يناير/كانون الثاني، قال الرئيس الأمريكي إن حلف شمال الأطلسي "منظمة هامة لكن الزمن عفى عليها"، موضحاً أن الناتو لم يعمل على حل قضية الإرهاب.

لكن مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، أكد في خطاب باسم ترامب، في فبراير/ شباط، أن الولايات المتحدة ما تزال "أكبر حليف" لأوروبا، وأن التزامها حيال حلف شمال الأطلسي "ثابت"، وذلك بهدف طمأنة الأوروبيين.

وتشهد العلاقات بين موسكو وحلف شمال الأطلسي توتراً ملحوظاً، خاصة في الفترة الأخيرة؛ بسبب ما يعتقد أنه سعي روسي للاستيلاء على جمهوريات البلطيق.

ومنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) هي تحالف سياسي وعسكري تأسّس عام 1949، ويسعى لتعزيز الاستقرار في منطقة شمال الأطلسي.

مكة المكرمة