تجدد القتال بين الثوار و"تنظيم "الدولة" في سورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 17-06-2014 الساعة 13:27
دمشق - الخليج أونلاين


استؤنفت المعارك، اليوم الثلاثاء، بين مقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، وكتائب أخرى معارضة لنظام الأسد، في ريف دير الزور، بعد نحو أسبوعين من توقفها، فيما سجل انفجاران استهدفا تجمعاً وقيادات لهذه الكتائب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في سورية: "دارت بعد منتصف ليل الإثنين الثلاثاء، اشتباكات عنيفة بين تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" من جهة، ومقاتلي جبهة النصرة ومقاتلي الكتائب الإسلامية من جهة أخرى، على أطراف بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، في محاولة من تنظيم "الدولة الإسلامية" التقدم".

وسبق استئناف الاشتباكات ليلاً، انفجار سيارة مفخخة قرب تجمع لمقار جبهة النصرة، والحركة الإسلامية في بلدة الشميطية بريف دير الزور الغربي، بحسب ما ذكر المرصد، ما تسبب بمقتل 5 عناصر من جبهة النصرة ومقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية، بينهم قيادي في حركة أحرار الشام، وقاض من الهيئة الشرعية التابعة للنصرة.

كما أفاد المرصد، أن انتحارياً من تنظيم "الدولة الإسلامية"، فجر نفسه بعد منتصف ليل أمس، بمنزل قيادي في "لواء صدام حسين"، المقاتل في بلدة الحوايج في ريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى إصابة القيادي بجروح، ومقتل ولديه واثنين من أقربائه.

مكة المكرمة
عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي