تحالف السعودية مسؤول عن وفاة 10 آلاف مريض يمني

الرابط المختصرhttp://cli.re/6aDqND

مريض يمني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-08-2018 الساعة 19:25
أوسلو – الخليج أونلاين

حمّل المجلس النرويجي للاجئين، اليوم الأربعاء، تحالف السعودية في اليمن المسؤولية عن وفاة 10 آلاف يمني مريض، ممن يحتاجون إلى العلاج خارج البلاد.

وقال المجلس في تقرير حديث نشرته وسائل إعلام محلية، أنه "حتى أغسطس من العام الماضي (2017)، توفي عشرة آلاف يمني ممن يحتاجون للعلاج بالخارج؛ بسبب إغلاق مطار صنعاء على يد قوات التحالف الذي تقوده السعودية".

ورصد التقرير شن التحالف 56 غارة على المطار خلال العامين الماضيين، وهو ما عمّق معاناة المدنيين، بينما تهدد البلادَ موجة ثالثة من مرض الكوليرا الذي أصاب أكثر من مليون يمني.

وأضاف أن "اليمن أصبح أشبه ما يكون بسجن مفتوح بسبب الحرب وإغلاق المنافذ الرئيسية للبلاد، في ظل وجود قرابة 16 مليون شخص يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية والرعاية الصحية الأساسية".

وأكد التقرير مقتل وجرح ما يزيد على 60 ألف شخص يمني منذ 2015 (بدء عمليات التحالف ضد مليشيا الحوثي)، في حين تؤكد الأمم المتحدة أن عدد القتلى يفوق عشرة آلاف، وأن معظمهم سقطوا بنيران التحالف.

وكانت الأمم المتحدة أشارت سابقاً إلى أن نحو 8 ملايين معرضون للمجاعة، وحذرت من تفاقم الوضع في ظل عمليات التحالف التي تستهدف السيطرة على ميناء الحديدة على ساحل اليمن الغربي.

ولا تزال موجات النزوح مستمرة داخل اليمن، وقد تسببت عمليات التحالف في نزوح 350 ألفاً بمحافظة الحديدة، ولجأ البعض من هؤلاء إلى محافظات بينها صنعاء وعمران وتعز وعدن.

ومنذ مارس 2015، تقود السعودية تحالفاً عسكرياً ضد مسلّحي الحوثي؛ لدعم القوات الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، الذي طرده الحوثيون من السلطة في سبتمبر 2014.

والسعودية إلى جانب الإمارات، متهمتان بانتهاكات حقوقية ومدنية ضد المواطنين اليمنيين الذين تضرروا من غارات يشنها التحالف العربي باستمرار على تجمعات الحوثيين.

مكة المكرمة