تحالف السعودية يقر بقصف حافلة أطفال صعدة

الرابط المختصرhttp://cli.re/gDpZpD

أدت الغارة إلى مقتل 51 شخصاً بينهم 40 طفلاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 01-09-2018 الساعة 19:45
الرياض- الخليج أونلاين

أقرّ التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، اليوم السبت، بقصف حافلة مدرسية في صعدة؛ ما أدى إلى مقتل 50 شخصاً، بينهم 40 طفلاً.

وقال منصور المنصور المتحدث باسم "الفريق المشترك لتقييم الحوادث" التابع للتحالف والمكلّف التحقيق في الضربات الجوية: "إن على قيادة التحالف محاسبة المسؤولين عن هذه الأخطاء".

وأوضح "المنصور"، في مؤتمر صحفي عقده بالرياض، أن "الغارة استهدفت حافلة تقلُّ قياديين حوثيين بناء على معلومات استخباراتية، وإن عدداً من المتمردين الحوثيين قُتلوا في الضربة"، لكنه ذكر أن الغارة أدت أيضاً الى "أضرار جانبية"، في إشارة إلى مقتل الأطفال.

وتابع: "صدر أمر بعدم استهداف الحافلة؛ لوجودها بين مدنيين، لكنه أتى متأخراً".

وأشار إلى أن الغارة ترافقت مع عدة "أخطاء"، بينها "تفويت استهداف الحافلة في مناطق خالية من المدنيين"، وعدم تنبيه الطيار قيادته "حيال احتمال وجود أضرار جانبية".

وذكر "المنصور" أن "الهدف لم يكن يشكل خطراً آنياً على قوات التحالف، وقصف الحافلة في منطقة مدنية لم يكن مبرراً في هذا الوقت".

وكان التحالف قد أعلن فتح تحقيق في الغارة التي وقعت في التاسع من أغسطس الماضي، وأثارت تنديداً دولياً عارماً.

وبحسب الصليب الأحمر، أدت الغارة إلى مقتل 51 شخصاً، بينهم 40 طفلاً، كما أوقعت 79 جريحاً بينهم 56 طفلاً.

وكانت الأمم المتحدة اتهمت الأسبوع الماضي تحالف السعودية بارتكاب "جرائم حرب"، من خلال الضربات الجوية التي يشنها والتي تسببت في خسائر شديدة بالأرواح بين المدنيين.

وقالت الأمم المتحدة في التقرير الذي نشرته وكالة "رويترز"، إن ما جاء من نتائج حول اليمن "تم إعدادها بكل استقلالية"، وجاءت بناء على تحقيق ميداني ومقابلات مع مسؤولين وشهود.

كذلك دعت وزارة الخارجية الأمريكية التحالف للتحقيق في ضربات جوية باليمن أسفرت عن مقتل العشرات، بينهم أطفال، في حافلة صعدة.

مكة المكرمة