تحالف منّاع وصالح مسلم يعلق مشاركته بمفاوضات جنيف

طاولة المفاوضات السورية في مقر الأمم المتحدة

طاولة المفاوضات السورية في مقر الأمم المتحدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 01-02-2016 الساعة 22:11
جنيف - الخليج أونلاين


أعلن الرئيس المشترك لـ "مجلس سوريا الديمقراطية" هيثم مناع، الاثنين، تعليق مشاركته في مفاوضات جنيف لعدم تلقي ستة من ممثليه دعوات من الأمم المتحدة، وفق ما أكد أحد أعضائه.

وقال مناع لوكالة الأنباء الفرنسية من جنيف: "قررنا الأحد تعليق مشاركتنا في المفاوضات بعدما لم يتلق خمسة ممثلين أكراد وآخر تركماني دعوات من موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا" إلى المفاوضات.

وتوقع مناع أن يشارك وفد معارض غير وفد "الهيئة العليا للمفاوضات"، المنبثقة عن اجتماع أطياف واسعة من المعارضة السورية في الرياض، في مفاوضات جنيف، بعدما أرسل إلى الأمم المتحدة لائحة تضم 35 اسماً، 20 منهم من أعضاء مجلس سوريا الديمقراطية.

وأوضح مناع: "ستة أسماء فقط من أصل 20 أبلغت بأن مشاركتها (في المفاوضات) ستكون قيد الدرس في وقت لاحق".

وأضاف: "لذا قررنا، مساء الأحد في جنيف، مع أصدقائنا الأكراد، وبينهم صالح مسلم، رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، تعليق مشاركتنا"، وكان الحزب الكردي، الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض حرباً في تركيا للانفصال، قد استثنته الأمم المتحدة من الدعوة إلى جنيف.

وغادر مسلم وشخصيات كردية أخرى جنيف بعد أن لم يتلقوا دعوة للمشاركة في المحادثات، السبت، لكن مناع قال إن الوفد الكردي عاد إلى جنيف للمشاركة في اجتماع ممثلي مجلس سوريا الديمقراطية الأحد.

وكانت الهيئة العليا للمعارضة السورية عقدت، الاثنين، أول لقاء رسمي مع دي ميستورا في جنيف في إطار المحادثات الهادفة لإنهاء النزاع السوري.

وترفض الهيئة العليا للمفاوضات حتى الآن الدخول في صلب المحادثات مع وفد النظام السوري قبل تلبية مطالبها الإنسانية المتعلقة بإيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة ووقف القصف على المدنيين وإطلاق المعتقلين.

مكة المكرمة