تحديد النسل.. حرب إسرائيلية جديدة ضد الفلسطينيين

الإسرائيليون قلقون من التكاثر السكاني للفلسطينيين

الإسرائيليون قلقون من التكاثر السكاني للفلسطينيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-09-2014 الساعة 21:08
القدس - الخليج أونلاين


أعلن الوزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي يائير شامير، أن إسرائيل تدرس حظر تعدد الزوجات جنوب البلاد، حيث الأغلبية العربية من السكان الأصليين لفلسطين التاريخية.

وقال الوزير، الذي يرأس "لجنة برافير" المعنية بإيجاد حلول لقضايا السكن للمواطنين البدو في النقب، إنه يدرس احتمال حظر تعدد الزوجات لدى الرجال البدو، بهدف تحديد النسل.

وتوقع شامير، في لقاء مع مزارعين بجنوب البلاد، أن يبلغ عدد المواطنين البدو بحلول عام 2035 نحو 500 ألف نسمة.

وأشار إلى أن 1500 طالب بدوي يدرسون في الجامعة الإسلامية في الخليل، ويجب بذل كل جهد مستطاع لينتقلوا للدراسة داخل إسرائيل.

وتوقعت مصادر إسرائيلية في وقت سابق أن يتساوى عدد الفلسطينيين مع اليهود في فلسطين خلال السنوات المقبلة، في حين تظهر إحصائيات وسجلات أقسام الولادة في وزارة الصحة الفلسطينية، وعيادات وكالة الغوث ومستشفيات غزة، أن نسبة الذكور من المواليد الجدد تصل إلى 60 بالمئة، وأن نحو 12 بالمئة من حالات الولادة أنجبت توائم، في حين تشير المصادر الطبية في غزة إلى أن معدل الخصوبة في الأراضي الفلسطينية يبلغ 5.9 مولود لكل امرأة.

يُشار إلى أن الإحصائيات الصحية الفلسطينية الرسمية أظهرت أن نسبة المواليد الجدد الأحياء المسجلين في مركز المعلومات الصحية العام 2013، بلغ 116 ألفاً و207، في حين بلغ عدد مواليد قطاع غزة المسجلين في العام نفسه 54 ألفاً و802، أي بمعدل 47.2 بالمئة من مواليد فلسطين، وقد بلغت نسبة المواليد الذكور المسجلين في فلسطين 51.4 بالمئة من مجمل المواليد.

الجدير بالذكر أن وزارة الصحة الفلسطينية أشارت في وقت سابق من العام الحالي في بيان لها أن المجتمع الفلسطيني ما زال فتياً.

إذ بلغت نسبة الأطفال دون الخامسة، العام الماضي، 14.8 بالمئة من مجمل السكان، في حين أن نسبة من هم دون الرابعة عشرة بلغ 40.1 بالمئة، فيما بلغت نسبة الأفراد الذين تجاوزوا 65 عاماً 2.9 بالمئة فقط من مجمل السكان، في حين بلغ معدل الخصوبة الكلي بين النساء خلال فترة الإنجاب (15 – 49 عاماً) 4.1 مولود لكل أنثى في الوطن.

مكة المكرمة