تحقيق يكشف عن جرائم ارتكبها جنود أستراليون في أفغانستان

استخفّ الجنود الأستراليون بحياة البشر وكرامتهم

استخفّ الجنود الأستراليون بحياة البشر وكرامتهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-06-2018 الساعة 09:43
كابول - الخليج أونلاين


كشف تقرير نشرته صحيفة أسترالية، اليوم الجمعة، عن تحقيق داخلي أجرته وزارة الدفاع استمعت فيه لشهادات أفراد على صلة بالقوات الخاصة أن أستراليين "استخفّوا بحياة البشر"، واستخدموا العنف "غير المشروع" خلال مهامّهم في أفغانستان.

وكان لأستراليا -حليفة الولايات المتحدة- قوات في أفغانستان لمدة 17 عاماً، حاربت ضد حركة طالبان وغيرها من الجماعات المسلّحة، ولها حالياً نحو 300 جندي في كابول، بحسب ما نشرت وكالة "رويترز".

ووفقاً لمدّعي المحكمة الجنائية الدولية فإن الآلاف قُتلوا في تلك الفترة، وهناك "أساس منطقي للاعتقاد" بأن جميع أطراف الصراع ارتكبت جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

اقرأ أيضاً :

قتيلان بتفجير قنبلة في مركز انتخابي شمالي أفغانستان

وقالت صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد": إن "أفراداً على صلة بقوات العمليات الخاصة" تحدّثوا عن الاستخدام غير القانوني للقوة خلال تحقيق سرّي قبل بدء تحقيق رسمي في 2016.

ولم تشر الصحيفة إلى ارتكاب جرائم حرب بعينها أو وقوع جرائم قتل غير قانونية، لكنها نقلت عن الأشخاص الذين وُصفوا بأنهم على صلة بقوات العمليات الخاصة إشارتهم خلال التحقيق إلى "استخدام العنف غير المشروع وغير المصرّح به خلال العمليات"، بالإضافة إلى "استخفاف بحياة البشر وكرامتهم".

وقالت وزارة الدفاع في بيان أرسلته للصحيفة: إنها "تأخذ كل المزاعم بشأن القوات الأسترالية على محمل الجد"، وإنها "على علم بمزاعم تتعلّق بقضايا مهمّة تتصل بمجموعة العمليات الخاصة في أفغانستان".

مكة المكرمة