تدهور صحة الأسير الفلسطيني المضرب مروان البرغوثي

مروان البرغوثي يواصل معركة الأمعاء الخاوية (أرشيفية)

مروان البرغوثي يواصل معركة الأمعاء الخاوية (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 24-04-2017 الساعة 13:00
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


قالت اللجنة الإعلامية لإضراب المعتقلين الفلسطينيين، الاثنين، إن تدهوراً صحياً خطيراً طرأ على الوضع الصحي للمضرب عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية، النائب مروان البرغوثي.

جاء ذلك في بيان للجنة المنبثقة عن "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" (تابعة لمنظمة التحرير) ونادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)".

وقال البيان إن التدهور الصحي لحالة "البرغوثي" استدعى طلب مدير سجن "الجلمة" (شمالي إسرائيل) منه أخذ علاج فوري.

ولم يوضح البيان مزيداً من التفاصيل حول وضع "البرغوثي" الصحي.

اقرأ أيضاً:

مصدر: طهران سحبت قادة "داعش" من الموصل لتأسيس تنظيم جديد

وأوضح البيان أن "البرغوثي" الذي يقود الإضراب عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية، منذ الـ17أبريل/نيسان الجاري، رفض العلاج قطعياً.

وأشار البيان إلى أن مدير السجن طلب من المضرب ناصر أبو حميد (أحد الأسرى) إقناع "البرغوثي" بتلقّي العلاج؛ إِلَّا أنه رفض الانصياع لهم.

وأكد "أبو حميد" أنه إذا ما فقد "البرغوثي" الحياة فإنه "سيموت شهيداً".

ويخوض مئات الأسرى الفلسطينيين منذ 17 أبريل/نيسان الجاري، إضراباً مفتوحاً عن الطعام؛ للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم في السجون الإسرائيلية.

ويقود الإضراب، مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، المعتقل منذ 2002.

وتعتقل إسرائيل نحو 6 آلاف و500 فلسطيني، بينهم 57 امرأة و300 طفل، في 24 سجناً ومركز توقيف، بحسب بيانات رسمية فلسطينية.

مكة المكرمة