تدهور صحة الأسير الفلسطيني خضر عدنان بعد 50 يوماً من الإضراب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LKa35Q

عدنان مضرب عن الطعام في سجون إسرائيل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-10-2018 الساعة 17:11
القدس المحتلة - الخليج أونلاين

قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، اليوم الأحد، إن "خضر عدنان"، المضرب عن الطعام منذ 50 يوماً في سجون الاحتلال الإسرائيلي؛ رفضاً لاعتقاله، يواجه وضعاً صحياً خطيراً.

جاء ذلك في بيان لـ"جواد بولص"، مدير الوحدة القانونية للنادي، عقب زيارة المضرب خضر عدنان في سجن الرملة وسط الأراضي الفلسطينية المحتلة، أوضح فيه أن "عدنان يرفض تناول المدعمات وإجراء الفحوص الطبية".

وعدنان (40 عاماً) معتقل منذ 11 ديسمبر الماضي، ولم يصدر حكم بحقه حتى اليوم.

وتتهم السلطات الإسرائيلية "عدنان" بالانتماء لحركة الجهاد الإسلامي، وبممارسة نشاطات خاصة بقضايا المعتقلين.

وأشار بولص إلى أن "علامات خطيرة بدأت تظهر على المضرب عدنان؛ كتقيؤ الدم، وازرقاق واضح في عينه اليسرى، ونقص حاد في الوزن، وهزال شديد".

ونقل بولص عن المُضرب عدنان قوله إن سلطات الاحتلال مارست بحقه إجراءات تعسفية؛ حيث عزل "17 يوماً" في سجن الجلمة (شمال)، لكسر خطواته الاحتجاجية.

يشار إلى أن عدنان خاض منذ عام 2012 حتى العام الحالي، ثلاثة إضرابات عن الطعام؛ رفضاً للاعتقال الإداري.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظة التحرير الفلسطينية)، وصل عدد الأسرى الفلسطينيين إلى 6500 معتقل، بينهم 350 طفلاً و62 معتقلة و6 نواب بالمجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان).

ومن بين الأسرى أيضاً 500 أسير إداري (معتقلون بلا تهمة)، و1800 مريض، بينهم 700 بحاجة إلى تدخل طبي عاجل. 

مكة المكرمة