تراجع عدد المهاجرين إلى أوروبا من تركيا بمقدار الثلثين في 2016

2016 شهد غرق أكبر عدد من المهاجرين في البحر المتوسط

2016 شهد غرق أكبر عدد من المهاجرين في البحر المتوسط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-01-2017 الساعة 17:00
بروكسل - الخليج أونلاين


نجح الاتفاق الذي أبرمه الاتحاد الأوروبي مع تركيا في خفض عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى دول الاتحاد عن طريق البحر بمقدار الثلثين خلال العام 2016، في حين ارتفع عدد الوافدين إلى إيطاليا من شمالي أفريقيا إلى مستوى غير مسبوق.

وبحسب الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود "فرونتكس"، فقد بلغ عدد اللاجئين الواصلين إلى الاتحاد الأوروبي بشكل غير قانوني 50 ألفاً و370 لاجئاً في 2016.

وعزت الوكالة هذا الانخفاض إلى اتفاقية اللاجئين المبرمة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا.

اقرأ أيضاً :

أوروبا تدفع أموالاً لأفريقيا للحد من الهجرة غير الشرعية

ويقضي الاتفاق المبرم في مارس/آذار الماضي بأن تحصل تركيا على دعم مالي من الاتحاد مقابل إبقاء اللاجئين على أراضيها، ومنع المهربين من نقلهم عبر بحر إيجه إلى اليونان.

في المقابل بلغ عدد الواصلين إلى إيطاليا من شمالي أفريقيا خلال العام المنصرم، إلى 181 ألف مهاجر بزيادة وصلت إلى 20% عن العام الماضي، وهو أكبر عدد تم تسجيله حتى الآن.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة سابقاً أن عام 2016 شهد غرق أكبر عدد من المهاجرين في البحر المتوسط؛ إذ لقي قرابة 5000 حتفهم في عرض البحر.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، عرض الاتحاد الأوروبي على النيجر 610 ملايين يورو (635 مليون دولار)؛ للحد من محاولات الهجرة من أفريقيا إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، وقال إنه يسعى لعقد اتفاقات مماثلة بشأن الهجرة في المستقبل.

مكة المكرمة