ترامب: إذا لم يعدّل قانون الهجرة فلنغلق الحكومة

يشدد ترامب على أهمية منع "المجرمين" من دخول أمريكا

يشدد ترامب على أهمية منع "المجرمين" من دخول أمريكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-02-2018 الساعة 08:32
واشنطن - الخليج أونلاين


أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمسكه بمطلبه من الكونغرس بتعديل قانون الهجرة، حتى لو اضطرت مؤسسات الحكومة الاتحادية إلى "الإغلاق".

وأضاف ترامب، خلال اجتماع مع مسؤولين وأعضاء بالكونغرس في البيت الأبيض، الثلاثاء، أنه "إذا لم نغير القانون، وإذا لم نتخلص من هذه الثغرات التي تسمح للقتلة بأن يأتوا إلى بلدنا ويواصلوا القتل؛ إذا لم نغيره فلنغلق (الحكومة الاتحادية)"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

ويطالب الرئيس الأمريكي بتعديل على قانون الهجرة بشكل يمنع من يصفهم بـ"المجرمين" من دخول الولايات المتحدة، دون تحديد من هم.

وتابع: "إذا اضطررنا إلى إغلاقها (مؤسسات الحكومة) لأن الديمقراطيين لا يريدون السلامة.. ولا يريدون الاعتناء بجيشنا، فلنغلقها إذن".

اقرأ أيضاً :

ترامب يَعد المهاجرين "الحالمين" بالجنسية

تصريحات ترامب تأتي قبل أيام من انتهاء مشروع قانون مؤقت لتمويل الحكومة الاتحادية.

ويواجه الكونغرس مهلة جديدة بعد أربعة أيام للموافقة على مشروع قانون جديد للتمويل وإلا فسيتم إغلاق مؤسسات الحكومة.

وأقر الكونغرس الشهر الماضي موازنة الإنفاق لمدة شهر واحد منهياً بذلك إغلاقاً للمؤسسات الحكومية استمر ثلاثة أيام.

ويعني عدم الاتفاق على صفقة بين الديمقراطيين والجمهوريين أن العديد من الموظفين الاتحاديين سيصبحون في "إجازة" غير مدفوعة الأجر، حتى يتم حل المأزق.

ويرجع ذلك إلى أنه بموجب قواعد مجلس الشيوخ، يحتاج مشروع الموازنة إلى موافقة 60 عضواً من إجمالي عدد الأعضاء البالغ 100 عضو، وذلك للتغلب على تكتيكات الحجب من جانب المعارضة.

ويبلغ عدد الجمهوريين في مجلس الشيوخ 51 عضواً، ولهذا السبب فهم يحتاجون إلى دعم تسعة أعضاء من الحزب الديمقراطي لتمرير الميزانية.

وتتركز النقطة الخلافية بين الحزبين في أن الجمهوريين يريدون زيادة التمويلات الخاصة بتأمين الحدود الأمريكية، ومن ذلك الجدار العازل الذي وقع ترامب أمراً تنفيذياً ببنائه على الحدود مع المكسيك، علاوة على إصلاحات في قوانين الهجرة وزيادة الإنفاق العسكري.

في المقابل، يطالب الديمقراطيون بتوفير التمويل اللازم لحماية المهاجرين من الترحيل إلى بلادهم مرة أخرى، وهي فئة يبلغ عددها نحو 700 ألف شخص دخلوا الولايات المتحدة وهم في سن الطفولة.

مكة المكرمة