ترامب: بومبيو لم يطلع على أي فيديو أو تسجيل بشأن مقتل خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6komA6

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع وزير الخارجية مايك بومبيو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-10-2018 الساعة 22:01
واشنطن - الخليج أونلاين

أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن وزير خارجية الولايات المتحدة، مايك بومبيو، لم يطلع على أي شريط فيديو أو تسجيل صوتي يوثق ما حصل للصحفي السعودي جمال خاشقجي، بقنصلية بلاده في إسطنبول.

وقال ترامب، في تغريدة نشرها عبر "تويتر"، مساء يوم الجمعة: "لم يتم أبداً تسليم أي تسجيلات صوتية أو أشرطة فيديو لما حدث في القنصلية السعودية للوزير بومبيو أو عرضها عليه. هذه أخبار كاذبة!".

وفي وقت سابق يوم الجمعة، نفى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن تكون السلطات التركية قد سلَّمت بومبيو أي تسجيل صوتي يتعلق بقضية خاشقجي أو أي مسؤول أمريكي آخر، خلافاً لما ورد في بعض وسائل الإعلام بهذا الخصوص.

كما أكدت الخارجية الأمريكية أن بومبيو لم يستمع أثناء زيارته الأخيرة لتركيا قبل يومين إلى "ملفات صوتية سجلت أثناء مقتل الصحفي السعودي".

ويوم الخميس أجرى ترامب لقاء في البيت الأبيض مع وزير الخارجية الأمريكي الذي أبلغه بنتائج زيارتيه إلى السعودية وتركيا، في إطار جهود الولايات المتحدة لكشف ملابسات اختفاء خاشقجي.

وقال بومبيو، في تصريح صحفي أدلى به بعد اللقاء، إنه طلب من ترامب منح السعودية وتركيا "عدة أيام إضافية" لإنجاز التحقيقات في القضية، مشيراً إلى أنه أكد بوضوح للقيادة السعودية أن بلاده تتعامل بجدية حازمة مع الحادث.

وذكر بومبيو أن ولي عهد المملكة، الأمير محمد بن سلمان، تعهد شخصياً لترامب بإجراء تحقيق شفاف ونزيه في ملابسات اختفاء الصحفي السعودي، لكنه شدد على أن السعودية حليف بالغ الأهمية بالنسبة للولايات المتحدة.

وبعد لقاء ترامب مع بومبيو أقرّ الرئيس الأمريكي للمرّة الأولى، يوم الخميس، بأنّ الصحفي مات على الأرجح، متوعّدًا بردّ "قاس جداً" على الرياض إذا ثبُتت مسؤوليتها عن مقتله، معبراً عن ثقته "بتقارير المخابرات التي تشير إلى دور سعودي على مستوى رفيع في قتل الصحفي السعودي".

واختفت آثار الصحفي السعودي في 2 أكتوبر الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه. ولا تزال عدد من الدول والمنظمات الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا، والاتحاد الأوروبي، تطالب الرياض بالكشف عن مصير خاشقجي.

وتتوالى ردود الأفعال عبر العالم، من مسؤولين ومنظمات، مطالبة بالكشف عن مصير خاشقجي، لتتصدر "مانشيتات" الصحف ونشرات الأخبار العالمية، بالتوازي مع التحليلات عن تداعيات هذه الأزمة على كل المستويات.

مكة المكرمة